الحكومة تستعد لاستقبال شهر رمضان الكريم بهذه القرارات

بدء الاستعداد لاستقبال شهر رمضان الكريم، فقرر رئيس مجلس الوزراء (المهندس شريف اسماعيل) تكثيف واتخاذ العديد من الاجراءات الهامة واللازمة لتوفير كافة الاحتياجات للمواطنين من سلعًا أساسية والعمل على ضخ الكميات من الدواجن واللحم والعديد من المنتجات الاخرى التي يحتاجها المواطن بشكل أساسي، وذلك اعتبارًا من بداية مايو وحتى الانتهاء من شهر الصوم، والعمل على توزيعها بشكل جيد ليصل إلى أعلى عدد من الأفراد وخصوصًا في القرى وبالمناطق الأكثر احتياجًا.

وجاء ذلك اثناء اجتماع الوزراء بقيادة المهندس شريف اسماعيل (رئيس المجلس) الذي انعقد أمس الاحد بالمساء، وحضر هذا الاجتماع وزير التموين (الدكتور على مصيلحي)، ورئيس جهاز الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة، وممثلين من الرقابة الإدارية، وتم انتهاء الاجتماع بعد اتخاذ بعض القرارات وهي:-

-أن يتم زيادة الكمية المعروضة من الدواجن إلى 7500 طن ومثلها للحوم اعتبارًا من بداية الشهر المقبل (مايو)، ويتم رفع الكميات إلى عشرة ألاف من الاطنان للحوم وعشرة ألاف من الاطنان للدواجن خلال أيام شهر رمضان الكريم، وأيضًا مضاعفة كميات السلع الاخرى المطروحة في الاسواق كالسكر والزيت ومنتجات الألبان والبقوليات وجميع المستلزمات الخاصة بشهر الصوم.

-مد الفترة الخاصة بمعارض (أهلًا رمضان) بالقاهرة وبالمحافظات حتى نهاية شهر مايو، على أن تبدأ في العمل من يوم 10 من مايو.

-زيادة اعداد الكراتين الخاصة بالسلع التموينية والتي من المقرر أن يتم توزيعها بالشكل المجاني في المناطق والقرى الأكثر احتياجًا، لتصل عدد الكراتين الإجمالي إلى مليون كرتونة، وتتحمل كل من هذه الوزارات التكلفة الكاملة للكراتين ( الاوقاف – البترول- السياحة ) على أن يتم توزيعها بمعرفة وزارة الأوقاف.

-تطرح وزارة التموين عدد 500 ألف كرتونة من السلع التموينية من خلال المنافذ الخاصة بها بتكلفتها الحقيقية(سعر الجملة).

-تزويد عدد المعارض الخاصة بمعارض أهلًا رمضان في جميع محافظات الجمهورية، وتقوم الشركات التابعة للغرف التجارية وشركات القابضة للصناعات الغذائية بتزويد هذه المعار  ض بالسلع والمنتجات، على أن يتم ضمان تخزين المنتجات والسلع بالمخازن، ويتم توفير الثلاجات الخاصة بالتجميد والتبريد في كل المحافظات، للتسريع من تلبية كافة الاحتياجات بالمنافذ التابعة لمعارض اهلا رمضان في كل المحافظات.

-المتابعة المستمرة للكميات المطروحة من اسطوانات البوتاجازات، اعتبارًا من بداية مايو وحتى نهاية شهر رمضان المعظم، لضمان توافرها.

-مضاعفة جهاز الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة لكمية المنتجات التي يقوم بطرحها عبر المنافذ الخاصة به (الثابتة والمتحركة) من الدواجن واللحوم وجميع السلع والمنتجات الاخرى.

-التعاون والتنسيق مع وزارة التنمية المحلية وجميع المحافظات للتوسع في إقامة شوادر بيع اللحوم الحية.

-التفعيل من دور حملات الرقابة على الاسواق بالتعاون والتنسيق بين أجهزة حماية المستهلك ومباحث التموين.

-تشكيل غرفة عمليات في كل محافظة من محافظات الجمهورية ووزارة التموين لمراقبة أحوال وخالة السوق، ولاستقبال الشكاوى من المواطنين والعمل على التعامل معها وحلها بشكل سريع مع ضرورة محاسبة المخالف.