قافلة الأزهر الإغاثية إلى غزة تغادر القاهرة
الاشتباكات فى الاراضى الفلسطينية

غادرت قافلة مساعدات إغاثية وطبية ، إلى قطاع غزة ، اليوم الثلاثاء ، حيث وجه الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب ، شيخ الأزهر الشريف ، بإرسالها بشكل عاجل إلى القطاع ، لمساعدته بعد أزمة نقل السفارة الأمريكية في تل أبيب ، إلى القدس الفلسطينية المحتلة .

والقافلة التي جاءت ، بالتعاون بين بيت الزكاة والصدقات المصري ، وإدارة القوافل الطبية والإغاثية في الأزهر الشريف ، تضم نحو 50 طنا من المساعدات الغذائية والإنسانية ، إضافة إلى سيارتين محملتين بمواد ومستلزمات طبية، خاصة بالطوارئ والعمليات الجراحية .

وأدان الأزهر الشريف ، أمس الاثنين ، بعبارات قاسية ، الجرائم الوحشية التي ارتكبتها قوات الاحتلال الصهيوني ، بحق أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة ، وما فعلته من استهداف متعمد للمتظاهرين العزل ، خلال مسيراتهم السلمية ، وذلك في الذكرى السبعين لنكبة فلسطين وشعبها ، ما أسفر عن سقوط عشرات الشهداء ومئات الجرحى .

وفي الوقت ذاته ، أشاد الأزهر الشريف ، بما قدمه ويقدمه الشعب الفلسطيني العظيم ، من نضال باسل وتضحيات كبيرة ، من أجل تحرير أرضه ، وحماية مقدساته ، وإقامة دولته المستقلة ، وعاصمتها القدس .

كما استنكر الأزهر الشريف ، تقاعس المجتمع الدولي ومؤسساته ، عن أداء واجباته القانونية والأخلاقية ، لوقف جرائم الاحتلال الوحشية ، ضد الشعب الفلسطيني .