شبكة “ON” تنشر أول رد مصري على استدعاء السودان للسفير المصري احتجاجًا على مسلسل “أبو عمر المصري”
الخارجية السودانية - أرشيفية

قامت شبكة قنوات اون “ON”، بنشر بيان بخصوص الأزمة القائمة فيما يتعلق بمسلسل “أبو عمر المصري” والذي تقوم القنوات بنشره على شاشاتها، وذلك من الأول من رمضان 2018.

وأكدت الشبكة خلال البيان الذي نشرته اليوم، أن أحداث المسلسل قائمة على خيال ووحي المؤلف، ولا يوجد بينها وبين الدولة السودانة أي رابط، كما أن المسلسل لا يحتوى على أي تلميحات للسياسة القائمة في الدولة السودانية أو الحكومة.

كما أن المسلسل لا يمت بصلة للعلاقة التي تربط بين الدولة المصرية والدولة السودانية، مؤكدة حرص مصر الدائم على تقوية وتعزيز تلك العلاقة التي تربطها مع دولة السودان الشقيقة.

ويذكر أن وزارة الخارجية السودانية قد قامت باستدعاء السفير المصري يوم الأربعاء الماضي، وقامت بتسليمه احتجاج من الدولة على أحد الأعمال الدرامية التي تم إعدادها ونشرها منذ بدء الشهر الكريم، حيث تناولت أحداث المسلسل وجود إرهابيين من المصريين على أرض السودان.

وخلال البيان الذي نشرته وزارة الخارجية السودانية، والذي جاء على لسان “قريب الله الخضر” المتحدث الرسمي، وتم نشر البيان يوم السبت الموافق 19 مايو، أن الوزارة قامت يوم الأربعاء الماضي باستدعاء السفير المصري، وقد أبلغته وقتها بما لديها من احتجاج رسمي، كما سلمت السفير مذكرة رسمية بذلك الاحتجاج يحملها لبلده.

وأضافت الوزارة خلال البيان، أن الاحتجاج الذي أصدرته الحكومة السودانية جاء بخصوص الأحداث التي تناولها العمل الفني بطولة “أحمد عز” الممثل المصري، والذي حمل اسم “أبو عمر المصري”، وذكرت الوزارة أت العمل الدرامي هذا يعتبر تكريس واختلاق البعض صورة سالبة، تقوم من خلالها بإلصاق تهمة الإرهاب في مجموعة من الزائرين للسودان من المواطنين المصريين.

كما تحمل بعض أحداث المسلسل تضليل، وذلك من خلال إيهام المتابعين بأن تلك الأحداث وقعت في السودان، وقامت في سبيل هذا باستخدام مجموعة من الوسائل التي تعزز ذلك مثل لوحات السيارات السودانية، والذي كان لابد من الحصول على موافقة السودان قبل استخدامه، وذلك باعتباره رمز سيادي.

كما أكدت الوزارة خلال البيان الذي نشرته أن هذا العامل الدرامي قد حمل في طياته إساءة للمواطنين المصريين في السودان، والذي وصفهم البيان بأنهم مسالمين، ويتواجد المصريين في السودان وفقا للاتفاقية التي عقدت بين البلدين بخصوص تسهيل الحركة بين البلدين، مؤكدة أن المواطنين المصريين في السودان لم يثبت تورطهم في أي من الأحداث الإرهابية.

كما أشار البيان الصادر عن وزارة الخارجية السودانية إلى حركة المسافرين والبضائع بين البلدين، والتنسيق الدائم الذي تتمتع به تلك الحركة، مؤكدة أن العمل الدرامي الذي صدر البيان بشأنه ما هو إلا محاولة عبثية يُحاول من خلال ضرب الثقة وإضعاف التواصل بين الشعبين.

اقرأ أيضا:

  1. القصة الكاملة لأزمة مسلسل “أبو عمر المصري” مع السودان.