«فودو وحشيش وبانجو».. «الصحة» تصدر تقريرًا جديدًا عن «تعاطي المصريين للمخدرات»
المتحدث العسكري يكشف عن تفاصيل القضاء على أحد كبار مهربى المخدرات

في تقرير جديد وخطير ، كشفت أمانة « الصحة النفسية وعلاج الإدمان » ، في وزارة الصحة والسكان ، عن أن نسبة تعاطي « القنب المخلقة » في مصر ، تصل إلى 4.1% ، إذ مثّلت نسبة تعاطي مخدر الحشيش 3.7 % ، ومخدر البانجو 1.35 % ، ومخدر الفودو 0.2 % ، أما نسبة تعاطي الأفيونات ، فكانت 3.1 % .

أشارت أمانة « الصحة النفسية وعلاج الإدمان » ، إلى أن نسبة إدمان المخدرات عمومًا بين الذكور ، تعادل نسبة 4.9 % ، بينما في الإناث ، فتمثل 0.7 % ، أي ما يعادل الذكور إلى الإناث ، بنسبة 7 ذكور إلى أنثى واحدة ، أما بالنسبة لمخدر الفودو ، فقد وجد أنه أكثر انتشارًا بين الرجال ، عنه في السيدات .

بدورها ، أوضحت مدير إدارة الإدمان ، في أمانة الصحة النفسية سابقًا ، ومدير مستشفى المطار للصحة النفسية ، الدكتورة ندى أبو المجد ، في تصريحات صحفية عنها ، اليوم الأحد ، أنَّ نسبة 28.6 % من الذين يتعاطون القنب المخلقة ( الفودو ) ، في المرحلة العمرية من 20 إلى 25 عاما ، ونسبة 25.7 % في المرحلة العمرية بين 36 إلى 45 عاما ، ونسبة 20 % منهم ، بين 46 إلى 55 عاما .

وقالت الدكتورة ندى أبو المجد ، إن نسبة 76.2 % ، من الذين يتعاطون مخدر « الفودو » في مصر ، تلقوا درجة من التعليم ، بينما 18 % منهم ، تلقوا تعليمهم في المدارس الحكومية ، و18.8 % ، تلقوا تعليمهم في المدارس الخاصة .

وتابعت مدير إدارة الإدمان ، في أمانة الصحة النفسية سابقًا ، ومدير مستشفى المطار للصحة النفسية : « ينتشر استعمال مخدر الفودو ، بين العمال المهرة بنسبة 62 % ، والتجار بنسبة 27 % » ، لافتة إلى أنَّ « القنب المخلقة » ، لها تأثيرات خطيرة على أجهزة المخ ، ويشتمل على مادة مؤثرة ، يتم استخلاصها من نبات « الماريجوانا » ، وهذه المادة تؤثر تأثيرا خطيرا ، مقارنة بالقنب الطبيعي .

مدير إدارة الإدمان في أمانة الصحة النفسية سابقًا ، ومدير مستشفى المطار للصحة النفسية ، الدكتورة ندى أبو المجد ، كشفت أيضًا عن أسماء القنب ، التي تمَّ رصدها في الأسواق المحلية ، خلال الفترة الماضية وهي : « سبايسي ، بلايزل ، بلازا ، جانيس ، جي مينا ، ماجيك ، هو ديت ، برادايس بوتا ، بيسال، ريد برايد، و إن سينس » .

بدورها أيضًا ، قالت رئيس أمانة الصحة النفسية وعلاج الإدمان ، في وزارة الصحة ، الدكتورة منن عبد المقصود ، في تصريحات صحفية عنها ، اليوم الأحد ، إن اللجنة الثلاثية ، تعمل في الوقت الحالي ، على إدراج جميع المواد المخدرة ، التي يتم الكشف عنها ، من خلال مصلحة الطب الشرعي ، على جداول المخدرات ، من أجل التمهيد لحظرها ، والمعاقبة على التعاطي والاتجار بها ، لافتة إلى أنَّ هذه « القنب المخلقة » ، لها تأثيرات خطيرة على الصحة ، وتسبب هلاوس سمعية وضلالات فكرية ، وتحث على الأفكار الانتحارية ، والسلوك العدواني لمتعاطيها .

وأشارت الدكتورة منن عبد المقصود ، رئيس أمانة مستشفيات الصحة النفسية وعلاج الإدمان ، إلى أنَّ أعراض تعاطي « القنب المخلقة » ، عبارة عن « توتر شديد ، هياج ، ارتفاع في ضغط الدم ، سرعة شديدة في نبضات القلب ، سكتة دماغية ، نوبات من التشنج ، صعوبة التنفس ، وقيء شديد » .

وقالت الدكتورة منن عبد المقصود : « سوف يتم وضع خريطة ، ترصد معدل انتشار المخدرات في أنحاء مصر ، على أن يتم تكثيف البرامج التوعوية ، بالتعاون مع مختلف الوزارات المعنية ، من أجل مكافحة تعاطي المخدرات » .

وتابعت رئيس أمانة مستشفيات الصحة النفسية وعلاج الإدمان : « سوف يتم التوسع في إنشاء مراكز ، لمكافحة الإدمان على مستوى الجمهورية ، من أجل تخفيف الأعباء ، على المواطنين الراغبين في الإقلاع عن التعاطي وإدمان المخدرات » .

واختتمت الدكتورة منن عبد المقصود ، قائلة إنَّه يتم توفير جميع الأدوية للمريض ، داخل مراكز مكافحة الإدمان التابعة للوزارة ، مجانًا ، مشيرة إلى أن هناك تعاونًا ، مع جميع الجهات الراغبة في ممارسة التوعية ، من أجل حماية الشباب من براثن الإرهاب .