رسالة تتقدم ببلاغ للنائب العام ضد صفحات إلكترونية بتهمة تشويه الصورة
جمعية رسالة للأعمال الخيرية

تابع موقع مصر 365 تقديم جمعية رسالة للأعمال الخيرية رسالة ببلاغ رسمي إلى “النائب العام المصري” ضد عدد من الصفحات الإلكترونية عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبالتحديد “فيس بوك” والتي عملت على تشوية صورة جمعية رسالة عند جموع المصريين.

وقد أعلنت جمعية رسالة في بيان رسمي صادر عنها جاء فيه النص التالي “قدمت جمعية رسالة للأعمال الخيرية بلاغ إلى مكتب النائب العام ومكتب السيد اللواء مدير مباحث مكافحة جرائم الحاسبات وشبكة المعلومات ضد عدد من الصفحات التي يديرها مجموعة من الأشخاص المجهولين، والتي قامت في الفترة الأخيرة بعمل حملة تشوية لصورة جمعية رسالة وبث العديد من الأكاذيب عنها من أجل إلحاق الضرر البالغ بملايين المستفيدين من الخدمات التي تقوم الجمعية الخيرية على تقديمها”.

وقد تضمن البيان أيضا “تؤكد جمعية رسالة للأعمال الخيرية أنه لا علاقة لها مطلقاً بالإخوان المسلمين ولا أي تنظيم إرهابي أو سياسي أو ديني ن أي نوع، والجمعية تقوم على خدمة أكثر من أربعة مليون مصري محتاج سنوياً في جميع محافظات جمهورية مصر العربية”.

وأضاف البيان أيضا “أن جمعية رسالة الخيرية لها أكثر من ستين فرع في المدن المصرية يتطوع بها مئات الألوف من محبي العمل الخيري في الدولة المصرية منذ ثمانية عشر عاماً”.

وأوضحت جمعية رسالة الخيرية في البيان الصادر عنها “إن الجمعية تعمل تحت إشراف من الدولة المصرية، وتعمل الجمعية تحت إشراف كامل من الدولة ومن خلال تنسيق وتعاون مع جميع أجهزة الدولة المصرية، ولا صحة مطلقاً لما يتم ترويجه على تلك الصفحات الساقطة أخلاقياً من أكاذيب وافتراءات”.

ويجدر هنا الإشارة أن جمعية رسالة للأعمال الخيرية هي جمعية خيرية تقوم بالعديد من الأنشطة الاجتماعية والخيرية داخل الدولة المصرية منذ أن تم تأسيسها خلال عام 1999م، حيث تم تأسيسها كحركة طلابية من قبل كلية هندسة جامعة القاهرة، وقد تم إشهارها كجمعية خيرية في التاسع والعشرين من شهر مايو لعام 2000م.

والجمعية الخيرية تمتلك أكثر من سبعة وستين فرع في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية، وقد انطلقت فكرة إنشاء الجمعية عن طريق محاضرات كان يقوم بإطلاقها الدكتور شريف عبدالعظيم وهو أستاذ أكاديمي في كلية الهندسة بجامعة القاهرة عن أخلاقيات المهنية لتحمس مجموعة من طلاب كلية الهندسة وبالتحديد في الفرقة الثانية وفي قسم “هندسة الإلكترونيات والاتصالات الكهربية” خلال عام 1999م، وأرادوا أن يقوموا بعمل اجتماعي خيري، وقد قاموا بتكوين أسرة كبيرة تعمل خلال فصل الصيف تحت مسمى أسرة رسالة وتم تقسيمهم إلى 3 مجموعات.

وتم قامت المجموعة الأولى من الطلاب بالعمل الخيرية عن طريق زيارة دور الأيتام، وكذلك المسنين ومستشفى أبو الريش ومستشفى سرطان الأطفال 57357، والفريق الثاني للعمل الداخلي والدعاية الاجتماعية وذلك من خلال إصدار جريدة يتم نشرها عبر الأصدقاء، والجمعية الثالثة للدورات التعليمية بأجور رمزية.

وخلال شهر فبراير من عام 2000م قد تم تقديم مقترح من قبل أسرة رسالة بتأسيس دار للأيتام بسبب ما يواجهونه من إهمال، وقلة الموارد المالية قد قامت قريب لأحد عضوات الأسرة بالتبرع بقطعة أرض في حي الملك فيصل وحينها كان لابد من إشهار جمعية رسالة للأعمال الخيرية في وزارة التضامن الاجتماعي.

وتقوم جمعية رسالة للأعمال الخيرية بالعديد الخيرية التطوعية ومنها توزيع شنط غذاء شهرية، وإقامة مشروعات إنتاجية لتغني الأسر عن السؤال، وتقديم مساعدات طبية، ودفع مصاريف التعليم، وتقديم جهاز للعرائس من أثاث وأجهزة منزلية وغيرها.

أقرا المزيد تعرف على مواعيد قطارات العيد الإضافية وطريقة حجز التذاكر