«التموين» ترفع مخصصات الخبز: الرغيف سيبقى بـ5 قروش
تفاصيل منظومة الخبز الجديدة.. تعرف على أبرز ملامحها

أصدر وزير التموين والتجارة  الداخلية ، الدكتور علي المصيلحي ، اليوم الأحد ، القرار الوزاري رقم « ط 12 » ، لسنة 2018 ، بشأن تعديل تكلفة تصنيع رغيف الخبز المدعم ، في المخابز البلدية ، وذلك في ضوء صدور قرار رئيس مجلس الوزراء ، رقم 1130 لسنة 2018 ، الخاص باحتساب تكلفة تصنيع الرغيف في المخابز ، والتي تستخدم « السولار » في إنتاج الخبز ، على أن يظل سعر الخبز المدعم ، ثابت للمواطن ، وهو « 5 قروش » للرغيف ، كما هو .

قرار وزير التموين والتجارة الداخلية ، تضمن في مادته الأولى ، أن تكلفة تصنيع الرغيف المدعم « طري » ، لأصحاب المخابز ، وذلك بـ 16 قرشا ، على أن تكون  القيمة الإجمالية لتكلفة الرغيف « 53.6 قرش » .

وتضمن القرار كذلك ، أن تكلفة تصنيع الرغيف « ملدن » ، لأصحاب المخابز ، وذلك بـ 17.50 قرش ، على أن تكون القيمة الإجمالية لتكلفة الرغيف « 55.2 قرشا » ، فى حين أن تكلفة تصنيع الرغيف « مجر » 14.90 قرش ، والتكلفة الإجمالية لتكلفة الرغيف « 53.82 قرش » .

وأوضح القرار الوزاري ، أن الهيئة العامة للسلع التموينية ، سوف تبدأ حساب وسداد تكلفة الخبز البلدي ، في المخابز البلدية التي تنتج الخبز البلدي المدعم ، وذلك بعد خصم ما يسدده المواطن ، من سعر الرغيف « 5 قروش » ، وطبقا لما يتم إثباته من مبيعات ، على النظام ، وذلك بموجب ماكينات الصرف ، في كل مخبز .

قرار وزير التموين والتجارة الداخلية ، تضمن أيضا ، أم تبدأ المديريات والأجهزة التابعة لها ، تشديد الرقابة وإحكامها ، فضلا عن متابعة توافر وتداول سلع المواد البترولية ، وأسطوانات البوتاجاز ، على ضوء الأسعار المقررة ، وذلك طبقا لقراري رئيس مجلس الوزراء ، رقمي « 1130-1131 » لسنة 2018 .

وكذلك ، حظر القرار الوزاري على الجهات المذكورة ، أن تتعامل في تداول وبيع المواد التموينية ، وأسطوانات البوتاجاز ، فضلا عن عدم الالتزام بالبيع بالأسعار الرسمية المقررة لها ، أو حبس أي منها ، عن التداول عن طريق إخفاقها ، أو عدم طرحها للبيع ، أو تعليق بيعها ، على شرط مخالف لقواعد العمل المنظم لذلك ، على أن تتخذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين .

جديد بالذكر ، أن الدكتور علي المصيلحي ، وزير التموين والتجارة الداخلية ، أكد الاتفاق مع رئيس الوزراء ، على أن تتحمل وزارة التموين والتجارة الداخلية ، فرق سعر السولار والغاز لأصحاب المخابز ، حيث إن 80% من المخابز تعمل بالسولار ، و20% تعمل بالغاز ، وذلك حتى يظل سعر رغيف المدعم ، ثابت بـ5 قروش ، وهو ما اعتادت عليه الحكومة ، خلال زيادة سعر الوقود ، بهدف استمرار دعم رغيف الخبز .

وأوضح الدكتور علي المصيلحي ، أنه تم تشكيل غرفة عمليات ، في ديوان عام الوزارة ، وأخرى في مختلف المديريات ، وذلك منذ قرار زيادة الوقود ، وأنه موجود في مكتبه ، منذ صباح اليوم الأحد ، من أجل متابعة عمل المديريات ، والتأكد من استقرار الأسواق ، سواء ما يتعلق بطرح المنتجات ، والمواد البترولية ، وأسطوانات البوتاجاز ، بالتنسيق مع المحافظين والجهات المعنية .

وكانت وزارة البترول والثروة المعدنية ، برئاسة المهندس طارق الملا ، أعلنت صباح يوم السبت ، أن مجلس الوزراء ، برئاسة المهندس مصطفى مدبولي ، أعلن موافقته ، على زيادة أسعار المواد البترولية ، بداية من صباح اليوم السبت ، الموافق 16 يونيو 2018 .

ويقدم موقع « مصر 365 » ، بيانا بأهم بالأسعار الجديدة للمواد البترولية ، بعد موافقة الحكومة على زيادة الأسعار ، وهي كالتالي :

أولا : أسعار البوتاجاز :

– أسطوانة البوتاجاز المنزلية : 50 جنيها للأسطوانة الواحدة .

– أسطوانة الغاز التجارية : 100 جنيه للأسطوانة الواحدة .

ثانيا : أسعار البنزين :

– بنزين 95 : 7.75 قرش للتر الواحد .

– بنزين 92 : 6.75 قرش للتر الواحد .

– بنزين 80 : 5.50 قرش للتر الواحد .

ثالثا : أسعار االكيروسين :

5.50 قرش للتر الكيروسين الواحد .

رابعا : أسعار السولار :

5.50 قرش للتر الواحد .

خامسا : أسعار المازوت :

باقي الصناعات الأخرى : 3500 جنيه لطن المازوت الواحد ، مع ثبات أسعار الصناعات الغذائية ، والكهرباء ، والأسمنت .

سادسا : غاز تموين السيارات :

2.75 قرش للتر المكعب الواحد .