السيسي: حريصون على تعزيز العلاقات الاستراتيجية مع الولايات المتحدة الأمريكية
الرئيس عبد الفتاح السيسي

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي ، اليوم الخميس ، كبير مستشاري الرئيس الأمريكي ، جاريد كوشنير ، ومساعد الرئيس الأمريكي والممثل الخاص للمفاوضات الدولية ، جيسون جرينبلات ، والوفد المرافق لهما ، وذلك بحضور وزير الخارجية المصري ، السفير سامح شكري ، والقائم بأعمال رئيس المخابرات العامة ، اللواء عباس كامل .

المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية ، السفير بسام راضي ، قال إن الرئيس عبد الفتاح السيسي ، أكد خلال اللقاء ، حرص مصر على استمرار تعزيز وتنمية علاقاتها الاستراتيجية ، مع الولايات المتحدة الأمريكية ، وذلك بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين ، خاصة في ظل حالة عدم الاستقرار ، التي تعاني منها منطقة الشرق الأوسط ، وما تمر به من أزمات .

وكذلك ، استعرض الرئيس عبد الفتاح السيسي ، خلال اللقاء ، جهود مصر في مجال مكافحة الإرهاب ، والقضاء عليه ، وذلك بالتوازي مع مساعيها ، بشأن تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية .

المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية ، قال إنه فيما يخص القضية الفلسطينية ، فقد استعرض جاريد كوشنير ، جهود الإدارة الأمريكية ، واتصالاتها الحالية ، للدفع قدما بجهود إعادة مسار المفاوضات ، بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي ، إضافة إلى تحسين الوضع الإنساني ، في قطاع غزة .

بدوره ، شدد الرئيس عبد الفتاح السيسي ، على دعم مصر الكامل ، للجهود والمبادرات الدولية ، التي تسعى إلى التوصل إلى تسوية عادلة وشاملة ، وذلك طبقا للمرجعيات الدولية المتفق عليها ، وعلى أساس حل الدولتين ، وذلك وفقا لحدود العام 1967 ، تكون فيه القدس الشرقية ، عاصمة لدولة فلسطين .

كما استعرض الرئيس عبد الفتاح السيسي ، جهود مصر في إطار إتمام عملية المصالحة الفلسطينية ، وتهدئة الأوضاع في غزة ، وما تنفذه من إجراءات ، بغرض تخفيف المعاناة. التي يتعرض لها سكان القطاع ، وبينها فتح معبر رفح طوال شهر رمضان ، فضلا عن الاتصالات المستمرة ، التي تجريها مصر ، مع الأطراف المعنية ، بهدف الدفع قدما ، بمساعي إحياء المفاوضات ، بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي .

وزاد الرئيس عبد الفتاح السيسي ، قائلا إن التوصل إلى حل عادل وشامل ، لهذه القضية المحورية ، من شأنه توفير واقع جديد ، يساعد في تحقيق الاستقرار والأمن ، لمختلف دول المنطقة .

وتابع المتحدث باسم رئاسة الجمهورية ، السفير بسام راضي ، قال إن كبير مستشاري الرئيس الأمريكي ، أكد خلال اللقاء ، ما تمثله مصر كركيزة أساسية ، للاستقرار في منطقة الشرق الأوسط ، وما يمكن أن تنفذه ، استنادا لدورها التاريخي في هذا الإطار ، خاصة بعد أن نجحت مصر في تحقيقه ، من استقرار ، رغم الوضع الإقليمي المتأزم ، وكذلك النجاح الملحوظ في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي ، والجهود التنموية التي أحدثت طفرة واضحة ، في مجمل الأوضاع بمصر .

وخلال اللقاء ، أكد كبير مستشاري الرئيس الأمريكي ، تقدير الإدارة الأمريكية ، ودعمها لجهود مصر ، على صعيد مكافحة الإرهاب والتطرف ، إضافة إلى دورها ، في دعم جهود التوصل ، إلى تسوية شاملة للقضية الفلسطينية .