«اتصالات النواب»: نؤيد فرض ضرائب على إعلانات «جوجل» و«فيس بوك»
مجلس النواب

أكد وكيل لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، في مجلس النواب ، المهندس جون طلعت ، اليوم الجمعة ، تأييده المطلق ، لاتجاه الحكومة المصرية ، نحو فرض ضرائب على الشركات المعلنة ، عبر « جوجل » و « فيس بوك » .

وقال المهندس جون طلعت ، إن مجلس النواب ، يدعم فرض ضرائب ، على إعلانات « جوجل » و « فيس بوك » ، بكل قوة ، ومنذ فترة طويلة ، لافتا إلى أنه ، سبق وطالب الحكومة المصرية ، بالتدخل تشريعيا ، وإعداد قانون ، لتحقيق هذا الغرض .

وفي تصريحات صحفية عنه ، اليوم الجمعة ، أوضح وكيل لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، في مجلس النواب ، أن الشركات العالمية ، تلجأ إلى الإعلان عن منتجاتها ، على « فيس بوك » ، ومواقع التواصل الاجتماعي كافة ، حيث إنه يعد إعلانا مجانيا ، وفي الوقت ذاته ، يكون للإعلان مردود فعلي ، بالنسبة لأصحاب الشركات ، كما أنها تشكل مصدر دخل كبير ، لموقع التواصل الاجتماعي « فيس بوك » .

ولفت المهندس جون طلعت ، إلى أن هناك العديد من الدول ، وضعت قوانين لفرض ضرائب ، على الإعلانات التي تنشر ، عبر منصة « فيس بوك » ، وبينها « هولندا وألمانيا » ، حيث شرعت هذه الدول ، قانونا للمحاسبة على الإعلانات ، التي تنشر عبر منصات « السوشيال ميديا » المختلفة .

وتابع وكيل لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، في مجلس النواب ، أنه نظرا لعدم وجود مكاتب ، لمنصات التواصل الاجتماعي في مصر ، فبات من الضروري ، أن تفرض الحكومة سيطرتها ، وتستقطع ضريبة من الشركات المعلنة ذاتها ، مضيفا : « هذا الأمر ، من شأنه توفير مليارات الجنيهات ، لصالح الدولة المصرية » .

وكان مصدر حكومى قال لـ”اليوم السابع”، إن مقترح فرض ضريبة على إعلانات جوجل ومنصات التواصل الاجتماعى سوف يتم من خلال فرض الضريبة على الشركات المعلنة بنفسها، والتى تنشر إعلاناتها عبر تلك المنصات واقتطاع الضريبة منها، وليس من المنصات الإلكترونية نفسها نظراً لعدم وجود مكاتب لبعض تلك الشركات فى مصر حتى الآن.

وكان مصدر حكومي ، علق اليوم الجمعة ، على اقتراح بفرض « ضريبة » ، على إعلانات « جوجل » ، ومنصات التواصل الاجتماعي المختلفة ، قائلا إن المقترح ، سوف يتم تطبيقه ، عن طريق فرض ضريبة ، على الشركات المعلنة ذاتها ، والتي تنشر إعلاناتها ، عبر تلك المنصات ، واقتطاع الضريبة منها ، وليس من المنصات الإلكترونية ذاتها ، حيث إن بعض هذه الشركات ، لا تمتلك مكاتب لها في مصر حتى الآن ، حسب ما ذكر اليوم الجمعة ، في تصريحات صحفية عنه .

رئيس مصلحة الضرائب المصرية ، عماد سامي ، قال في تصريحات سابقة ، إن التقديرات الأولية لحصيلة فرض ضريبة ، على إعلانات « جوجل » و « فيس بوك » ، والمنصات الإلكترونية المختلفة ، المتحصلة من السوق المصرية ، لن تقل عن مليار جنيه سنويا .

وزاد عماد سامي ، قائلا إن الإعلانات المنشورة عبر المواقع الإلكترونية ، وشبكات التواصل الاجتماعي ، والمنصات الرقمية ، تخضع بالفعل لقانون ضريبة القيمة المضافة ، ونسبتها 14% ، متابعا : « نبحث تطبيقها بأثر رجعي ، منذ سبتمبر 2016 ، حيث يتم الآن وضع تصور ودراسة شاملة ، لآلية تحصيل الضريبة على تلك الأنشطة ، يشمل ضرورة وجود مكاتب لمحركات البحث وشبكات التواصل الاجتماعي ، داخل مصر ، لمحاسبتها ضريبيا » .