رئيس الأركان يتفقد قطاعات التأمين بشرق القناة
رئيس الاركان محمد فريد

قام الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة، بزيارة عدد من قطاعات التأمين بنطاق قيادة قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب والجيش الثالث الميدانى بوسط سيناء للوقوف على سير العمليات العسكرية، والتي أثبتت نجاحها خلال الفترة الماضية في فرض السيطرة الأمنية الكاملة داخل مناطق مكافحة النشاط الارهابي، وتحقيق العديد من النجاحات والضربات المتلاحقة للقضاء على العناصر التكفيرية و الأوكار والبؤر الإرهابية التي تتحصن بها هذه العناصر .

ونقل رئيس الأركان تحية وتقدير الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلي للقوات المسلحة والفريق محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى نظراً لما قامت به قوات التأمين بشمال ووسط سيناء من نجاحات مستمرة من خلال ضرباتها الاستباقية و المعارك التى تخوضها مصر للقضاء على الإرهاب، وحضر الجولة قائد القيادة الموحدة لشرق القناة و قائد الجيش الثالث الميدانى وعدد من قادة القوات المسلحة.

وخلال زيارته تفقد الفريق محمد فريد مركز العمليات الدائم بقيادة شرق القناة لمكافحة الإرهاب ومركز عمليات الجيش الثالث الميدانى بوسط سيناء للوقوف على سير العمليات الامنية، واستمع إلى شرح مفصل من قائد القياده الموحده لشرق القناة و قائد الجيش الثالث الميدانى والقوات المعنية بتنفيذ العمليات لضمان أخر المستجدات المتعلقة بسير العملية الشاملة ( سيناء 2018) ، وسبل وآليات التطوير والتخطيط للقيام بالمهام الجديدة لاستكمال تطهير مناطق مكافحة النشاط الإرهابى وإحكام السيطرة على المنافذ البرية والبحرية للوقوف أمام تسلل العناصر الإرهابية وتهيئة المناخ الملائم لإستكمال خطط وبرامج التنمية الشاملة بشبه جزيرة سيناء.

كما تابع تقرير مفصل عن الأوضاع المعيشية للمواطنين بشمال ووسط سيناء وتوفير الاحتياجات الأساسية والسلع الرئيسية وجهود مراقبة الأسواق والأسعار بمدن وقرى سيناء ، الى جانب إجراءات إستلام عناصر الشرطة المدنية مهامها في المناطق التي تم تطهيرها من الإرهاب بالكامل.

وتابع رئيس الأركان مؤشرات التنفيذ لعدد من المشروعات التنموية والخدمية التى يجرى تنفيذها الآن بالتنسيق بين القيادة العامة للقوات المسلحة وأجهزة الدولة لتوفير الحياة الكريمة لأهالى سيناء .

وتابع خلال الزيادة مدى استعداد القوات المكلفة بتأمين القطاعات والمحاور الرئيسية، وأثنى على ما يقومون به من جهد لتنفيذ المهام المخططة لتطهير أرض سيناء الغالية من براثن الإرهاب الغاشم ، مؤكداً على ان الشعب المصرى يقدر مايبذلونه من جهود وتضحيات للحفاظ على أمن الوطن واستقراره .

وأظهر رئيس الأركان مدى سعادته بكفاءة الاستعداد القتالي والروح المعنوية العالية للقوات والإصرار والمثابرة على اقتلاع جذور التطرف والإرهاب من سيناء مع ضرورة الحفاظ على أرواح الأبرياء خلال العمليات العسكرية وعدم التأثير على سير الحياة اليومية لأهالي سيناء، والمضي قدما لاستعادة الأمن والأمان لتنفيذ المرحلة القادمة من تنمية وتعمير سيناء وخلق فرص عمل للأهالي والتي تسير بالتزامن مع عمليات مكافحة الإرهاب .