المتحدث العسكري يكشف عن تطور مهم في «سيناء 2018»
قوات الجيش

أصدر المتحدث العسكري ، العقيد أركان حرب تامر الرفاعي ، بيانا بشأن العملية العسكرية الشاملة « سيناء 2018 » ، التي فرض بمقتضاها ، طوق أمني صارم ، على محافظة شمال سيناء ووسطها ، في مؤشر يؤكد بداية مرحلة جديدة من « سيناء 2018 » .

وتحدث العقيد أركان حرب تامر الرفاعي ، في بيانه. عن نجاح القوات المسلحة المصرية ، في فرض السيطرة الأمنية الكاملة ، على مناطق مكافحة النشاط الإرهابي ، موضحا أن هناك مهمات جديدة ، لقوات الجيش في المرحلة المقبلة ، من أجل استكمال تطهير تلك المناطق ، وذلك بهدف استكمال خطط تنمية سيناء ، كما كشف كذلك ، عن إجراءات استلام عناصر الشرطة المدنية ، مهماتها في المناطق التي طهرها الجيش من الإرهاب .

وجاء الإعلان عن هذا التقدم ، في الحرب على الإرهاب في شمال سيناء ، بالتزامن مع تفقد رئيس أركان الجيش ، الفريق محمد فريد ، قوات الحماية ، التي تعمل في نطاق قيادة شرق القناة ، والجيش الثالث الميداني وسط سيناء ، وذلك بهدف متابعة سير العمليات العسكرية .

وأضاف المتحدث العسكري ، في بيانه ، أن قوات الجيش ، نجحت مؤخرا في فرض السيطرة الأمنية الكاملة ، في مناطق مكافحة النشاط الإرهابي ، فضلا عن تحقيق العديد من الضربات المتلاحقة ، من أجل القضاء على العناصر التكفيرية ، والأوكار والبؤر الإرهابية ، التي تتحصن بها عناصر الإرهاب .

ولفت العقيد أركان حرب تامر الرفاعي ، إلى أن الفريق فريد ، تفقد مركز العمليات الدائم لمكافحة الإرهاب ، شرق القناة ، كما تفقد كذلك ، مركز عمليات الجيش الثالث الميداني ، وسط سيناء ، من أجل متابعة سير العمليات الأمنية ، واستمع كذلك إلى شرح تفصيلي ، من قائد القيادة الموحدة لشرق القناة ، وقائد الجيش الثالث الميداني ، والقوات المنفذة للعمليات ، بشأن آخر المستجدات ، المتعلقة بسير العملية العسكرية .

وخلال جولته ، اطلع رئيس أركان القوات المسلحة ، على إجراءت وآليات التطوير والتخطيط ، بشأن تنفيذ المهمات الجديدة ، من أجل استكمال تطهير مناطق مكافحة النشاط الإرهابي ، فضلا عن إحكام الحصار البري والبحري ، لمنع تسلل العناصر الإرهابية ، وتهيئة المناخ الملائم ، لاستكمال خطط وبرامج التنمية الشاملة ، في شبه جزيرة سيناء ، كما تسلم تقريرا ، عن الأوضاع المعيشية للمواطنين ، في محافظة شمال سيناء ووسطها .

وأوضح البيان كذلك ، أن رئيس الأركان ، أشاد بكفاءة القوات العسكرية ، واستعداداتها القتالية ، والروح المعنوية العالية التي تتمتع بها ، إضافة إلى إصرارها ، على اقتلاع جذور التطرف والإرهاب ، والالتزام التام بالحفاظ على أرواح الأبرياء ، خلال العمليات العسكرية ، وعدم التأثير في سير الحياة اليومية لأهالي سيناء ، فضلا عم المضي قدما ، في استعادة الأمن والأمان ، للانطلاق نحو المرحلة المقبلة ، من تنمية وتعمير سيناء ، وإيجاد فرص عمل لأهالي المحافظة ، وذلك بالتزامن مع عمليات مكافحة الإرهاب ، وتطهير أرض سيناء من الخارجين عن القانون .