التموين توضح حقيقة إضافة مادة على الخبز للحد من الكثافة السكانية
خبز مدعم

أعلن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار ما تم إثارة عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن أنباء عن “إضافة الحكومة المصرية مادة على رغيف الخبز المدعم للحد من الكثافة السكانية”.

وقد تم التواصل مع الجهات المسؤولة داخل الدولة المصرية وهي “وزارة التموين والتجارة الداخلية” لمعرفة حقيقة تلك الأنباء حيث أفادت الوزارة أن تلك الأنباء غير صحيحة جملة وتفصيلاً.

وأكدت وزارة التموين والتجارة الداخلية “أنه لم يتم إضافة أي مادة على الخبز المدعم من أجل الحد من الكثافة السكنية”، وأوضحت أنه قد تم تحريف تصريح الوزير الدكتور علي المصيلحي حيث صرح عن “إضافة فيتامينات وعناصر غذائية مثل الحديد على الدقيق المستخدم في إنتاج الخبز البلدي”.

وأكدت الوزارة “أنه قد تم تحريف تصريحات الوزير علي المصيلحي”، وأشارت الوزارة “أن كل ما يتردد حول هذا الشأن مجرد شائعات لا تمت للواقع بأي صلة وتهدف إلى إثارة الذعر والبلبلة بين المواطنين”.

وأضافت وزارة التموين والتجارة الداخلية “أنه قد تم الاتفاق مع برنامج الغذاء العالمي للتعاون في عدد من المجالات، ومن بينها رفع كفاءة سلسلة إمداد القمح في جميع مراحل التداول بما ينعكس بشكل إيجابي وفعال على جودة المنتج النهائي”

وأضافت الوزارة “أنه قد تم إضافة فيتامينات وعناصر غذائية مثل الحديد على الدقيق المستخدم في إنتاج الخبز البلد”، وقد أكدت الوزارة أنه قد تم الاتفاق على “إعداد نظام معلومات وخرائط جغرافية باستخدام تقنية الجي بي أس لكل مراحل تداول وإمداد القمح والدقيق منذ وصوله بالموانئ أو توريده محلياً وتخزينه  في الصوامع والشون وطحنه بالمطاحن حتى يتم توزيعه كدقيق على المخابز”.

وأكدت الوزارة “إلى دعم صغار مزارعي القمح داخل جمهورية مصر العربية، وربطهم مع مواقع وأماكن التخزين في الصوامع والشون بما يقلل من حجم الهدر والفاقد في سلسلة الإمداد، وذلك بهدف تحسين الإنتاجية”.

أقرا المزيد بالفيديو.. تصريح هام من نائب وزير المالية بشأن رغيف الخبز المدعم