5 آليات لصرف العلاج لمرضى الطوارئ ضمن منظومة التأمين الصحي الشامل

أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي ، إطلاق المرحلة الأولى ، من تطبيق قانون التأمين الصحي ، في محافظة بورسعيد ، وذلك بتكلفة قدرها 1.8 مليار جنيه ، حيث ينتفع بخدماته المصريين كافة ، دون تحمل أعباء مالية ، وذلك بعد سداد الاشتراكات المقررة سلفا .

قانون التأمين الصحي الشامل ، اهتم في مضمونه برعاية مرضى الحالات الطارئة ، وتقديم سبل الرعاية والدعم الكامل ، لمرضى الحالات الطارئة ، وذلك حفاظا على حياتهم .

ويرصد موقع « مصر 365 » ، في تقريره التالي ، 5 معلومات عن آليات صرف العلاج لمرضى الطوارئ ، في حال عدم سداد الاشتراكات ، في المنشآت الصحية ، المقرر لها تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل ، وهي كالتالي :

1. قبول علاج الحالة الطارئة ، لتقديم الخدمات الإسعافية والعاجلة ، حتى استقرار الحالة .

2. تعالج الحالة الطارئة ، حتى 48 ساعة ، وذلك وفقا لقرار مجلس الوزراء .

3. يتم بعدها تحصيل الاشتراكات المتأخرة .

4. يحق للمريض المؤمن عليه ، الحصول على الخدمة ، وذلك بعد سداد الاشتراكات المتأخرة ، دفعة واحدة ، أو على أقساط .

5. في الحالات التي يتعذر فيها سداد المتأخرات ، دفعة واحدة ، يجب أن يدعم طلب المؤمن عليه ، بحثا للحالة الاقتصادية والاجتماعية .