برلماني يعلن عن تفاصيل إقامة مركز إعلامي للحكومة ويوضح الهدف منه
البرلمان المصري

صرح عضو البرلمان المصري النائب السيد حجازي “إن إقامة مركز إعلامي من أجل التواصل بين أجهزة الدولة، ووسائل الإعلام بهدف نشر الحقائق إلى جموع الشعب المصري، وتعريفه بمجريات الأمور”.

وطالب البرلماني بضرورة أن يتم إصدار قانون تداول المعلومات ليكون الهدف منه عدم حجب أي معلومة عن الصحفيين أو الإعلاميين، وأكد على ضرورة أن يتم محاسبة من يمتنع عن الإدلاء بالمعلومات الصحيحة من وسائل الإعلام المختلفة، إلى جانب ضرورة توقيع عقوبة عليه.

وقد أكد البرلماني أن العمل على إقامة ذلك المركز سوف يعد بداية الطريق الصحيح من أجل دحض الشائعات، والقضاء عليها، والعمل على توصيل المعلومات الصحيحة.

وأضاف النائب السيد حجازي “إن الجماعات الإرهابية تسعى لبعث الشائعات، والتي تؤثر على بدورها على الاقتصاد المصري، وعليه فإن الحكومة المصرية تسعى إلى نشر الحقائق ومعاقبة من يتعمد نشر معلومات خاطئة بهدف تحقيق أغراض معينة”.

وقد اصدر رئيس الحكومة المصرية الدكتور مصطفى مدبولي  قرار وزاري من أجل إقامة مركز إعلامي لمجلس الوزراء المصري يكون مقره في “مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار” بمجلس الوزراء المصري، وعلى أن تكون مهمته العمل على تحقيق التواصل الفعال بين الحكومة المصرية بجميع أجهزتها وبين وسائل الإعلام المختلفة، من خلال العمل على توضيح الحقائق أما الرأي العام المصري، ودحض الشائعات.

وأضاف البرلماني “سوف يتولى المركز الإعلامي أيضا مهام عرض إنجازات وأنشطة الحكومة المصرية للمواطن بصورة إعلامية شاملة ومبسطة، مع العمل على توضيح جهود الحكومة المصرية لحل مشكلات المواطنين والعمل على تخفيف المعاناة عن كاهل المواطن”.

وسوف يتكون المركز الإعلامي لمركز الوزراء من أربع وحدات رئيسية وهي كالتالي:

  • وحدة التواصل مع وسائل الإعلام.
  • وحدة الإنتاج المرئي والمسموع.
  • وحدة الإعلام الإلكتروني، والتواصل الاجتماعي.
  • وحدة رصد وتحليل كل ما ينشر في وسائل الإعلام المختلفة.

أقرا المزيد تعرف على الوظائف الشاغرة بوزارة الأثار وشروط التقديم