التعليم العالي تنفي شائعة منع الاختلاط بالحرم الجامعي
الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي

أكدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، عدم صحة ما تم تداوله من معلومات وتصريحات مغلوطة في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، تفيد ‏صدور قرار رسمي بمنع الاختلاط في الجامعات‎ ‎المصرية مع بداية ‏العام الدراسي ‏الجديد 2018/ 2019، وانه سوف يتم تخصيص أيام معينة لحضور كل من الجنسين بواقع ثلاثة أيام للبنين وثلاثة أيام للبنات في الأسبوع.

وأصدر الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بيانٍا رسميًا، أوضح فيع عدم صحة هذه الأنباء شكلًا وموضوعًا، مشيرًا إلى أنه لم يصدر أي قرار رسمي أو غير رسمي من قِبَل الوزارة ‏أو المجلس الأعلى للجامعات خاص بمنع اختلاط البنين والبنات وتخصيص أيام معينة ‏لحضور كل منهما للجامعة، نافيًا كل ما يتردد حول هذا الشأن مؤكدًا أنه ‏محض شائعات لا أساس لها من الصحة.‏

وأوضح الوزير في البيان الرسمي الصادر عن الوزارة، أن الجامعات المصرية ملتزمة بالأعراف والتقاليد الجامعية المعمول ‏بها عالميًا، بالإضافة إلى التعامل الفوري من جانب رؤساء الجامعات ‏مع أي خروج عن الأعراف الجامعية، مؤكدًأ أن الجامعات المصرية حاليًا ‏تشهد تطويرًا كبيرًا، وتم توييع بروتوكولات تعاون مع العديد من الجامعات الدولية، بهدف ‏تطوير البرامج التعليمية، وتقديم برامج جديدة تتماشى مع سوق العمل.

كل هذا يأتي في إطار خطة الدولة للنهوض بالتعليم الجامعي حتى يمكننا تخريج كوادر شابة متميزة سواء على مستوى الاستعداد العلمي أوالفني، حتى يستطيعوا قيادة قاطرة التنمية ‏والتقدم لمصر خلال المرحلة المستقبلية.‏

وفي نهاية البيان ناشدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، جميع مسئولي النشر بوسائل الإعلام أوالمواقع الإلكترونية ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي؛ بتحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الحقائق والتواصل مع الوزارة للتأكد من دقة ‏المعلومات قبل نشرها، حتى لا يتسبب ذلك في بلبلة الرأي العام وإثارة غضب ‏المواطنين.