الإسكان توضح أسباب تأجيل حجز شقق “دار مصر”

قررت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، تأجيل فتح باب الحجز للمرحلة الثالثة لشقق مشروع “دار مصر” للمرة الثالثة على التوالي، وهي التي كان من المقرر طرحها منذ العام الماضي، لكن الوزارة ما تزال تؤجل موعد طرح الوحدات السكنية رغم الوصول لمعدلات تنفيذ جيدة لوحدات المشروع، وذلك لعدة أسباب أوضحتها وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية في بيان جاء فيه الأسباب الأتي ذكرها  وهي:

أولاً: تفادي الوزارة تقلبات أسعار مواد البناء والزيادات المستمرة في تكلفة البناء والتشييد، وعدم تحمل فروق الأسعار كما حدث في طرح الإعلان الثامن لشقق الإسكان الاجتماعي.

ثانيًا:  استفادة هيئة المجتمعات العمرانية من ارتفاع أسعار العقارات من خلال إعادة تسعير تلك الوحدات وفقا لحركة الأسعار بالسوق.

ثالثًا: عدم تكرار مشكلات تأخير تسليم الوحدات للمستفيدين كما حدث في المرحلة الأولى للمشروع.

وأوضح المهندس خالد عباس نائب الوزير للمشروعات القومية، الموقف التنفيذي للوحدات السكنية بالمرحلة الثالثة لمشروع دار مصر بالمدن الجديدة.

حيث ذكر عباس؛ في تصريحات صحفية، إن معدلات تنفيذ الوحدات وصلت لـ60%، مؤكدًا عدم فتح باب الحجز بتلك المرحلة حتى الآن لتلافي أي مشكلات في التأخير كما حدث في المرحلة الأولى، وأشار إلى أن مساحات الوحدات تتراوح بين 110 لـ150 مترا مربعا كاملة التشطيب.

جدرا بالذكر أنه يجري الان تنفيذ الوحدات تحت إشراف أجهزة المدن، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، على عكس المرحلتين السابقتين والتي كانتا تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وأشار المهندس خالد عباس نائب الوزير للمشروعات القومية، إلى أن الوحدات التابعة للمرحلة الثالثة من مشروع”دار مصر” موزعة كالتالي:  مدينة القاهرة الجديدة 8 آلاف و760 وحدة بـ365 عمارة، و3 آلاف و24 وحدة في 126 عمارة بـ6 أكتوب، والشروق بها 480 وحدة بـ20 عمارة، والعبور بها 816 وحدة بـ34 عمارة، ودمياط الجديدة بها 1056 وحدة بـ44 عمارة، والمنيا الجديدة بها 432 وحدة بـ18 عمارة، والشيخ زايد بها 912 وحدة بـ38 عمارة.

وأردف عباس أنه سيتم الإعلان عن طرح الوحدات للحجز في وقت قريب ، بعد تنفيذ ما يقرب من 80% من أعمال التنفيذ، حتى لا يحدث أى تأخير .