خبير بالعلوم الجنائية يعرض دروس هامة في الأمن الذاتي
خبير بالعلوم الجنائية يعرض دروس هامة في الأمن الذاتي

خبير بالعلوم الجنائية يعرض دروس هامة في الأمن الذاتي، حيث أعلن خبير العلوم الجنائية ومسرح الجريمة اللواء رفعت عبدالحميد أن هناك بعض من الدروس التي تساعد البعض في الحيطة والحذر من الوقوع في أي فخ يؤذيه، وتحقق الأمن الذاتي للشخص”.

أهم دروس الأمن الذاتي

1- لابد من إبلاغ شخص ما في العائلة بخط السير، بحيث يكون على علم بالمكان الذاهب إليه الشخص، والشخص الذي سوف يتم مقابلته، وموعد اللقاء، وأسباب ذلك اللقاء، حيث أن هذا من أهم الخيوط التي تساعد على الوصول إلى الجاني.

2- في حالة التوصل إلى حقيقة ما عن شخص كان قد أخفاها حتى لا يعلم بها أحد، على الشخص عدم إبلاغ ذلك الشخص بأنه قد كشف حقيقته، وفي حالة إذا كان جريمة يعاقب عليها القانون لابد من التوجه للإبلاغ عن هذا الشخص دون إعلام الشخص.

3- البعد عن التهديد المتواصل للشخص حتى لا يتحول إلى موقف عدائي ثم إلى موقف إجرامي.

4- التريث وعدم التسرع حيث أن التسرع له العديد من العواقب الوخيمة، وعدم الاندفاع وراء الحماس الزائد، والإفصاح عن جميع المعلومات التي قد تؤذي الشخص.

5- تجنب مواجهة الشخص المعتاد الإجرام، حتى لو كان هناك نوع من الحب والود.

6- الحرص على المقتنيات الشخصية مثل مفاتيح السيارة، ومفاتيح الوحدة السكنية، والهاتف المحمول.

7- عدم إعطاء الأمان لأحد بشكل كامل، وخصوصاً مع شخص قد كشفت حقيقته، فلا ينساق الشخص معه إلى أي مكان، ودائما لابد من توخي الحيطة والحذر في المعاملة.

8- الاستفادة من خبرات الغير وخصوصاً الآباء في الحياة والعلاقات مع الآخرين، والابتعاد عن الأشخاص الغير مريحين في التصرفات.

9- في حالة الذهاب إلى مكان وهناك حالة تخوف، لابد من إرسال خط السير عبر الإنترنت لأحد أفراد العائلة، أو أصحاب شخص من العائلة معك لمراقبتك من بعيد، ويفضل في تلك الحالة عدم الذهاب مطلقاً.

10- في حالة الخطر على الحياة لابد أن يكون الشخص محب لنفسه وأكثر أنانية مع الأشخاص الذي يكن لهم الحب..

أقرا المزيد قانون العقوبات المصري يكشف عن تهمتين جنائيتين لا تسقط بالتصالح ولكن “الزواج”