لا يتوقف صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي ، برئاسة الدكتورة غادة والي ، وزيرة التضامن الاجتماعي ، ورئيس مجلس إدارة الصندوق ، عن التحذير من المعتقدات الخاطئة التي يعتقد بها البعض ، عند تناولهم المواد المخدرة ، وخاصة مخدر الاستروكس ، وذلك بسبب خطورته على من يتعاطون هذا المخدر ، الذي يسبب أمراضا مزمنة لمتعاطيه ، حيث يعالج الصندوق متعاطي مخدر الاستروكس ، في مراكز متخصصة وفقا للمعايير الدولية.

ويرصد موقع «مصر 365» في تقريره التالي ، أهم المعلومات عن خطة وزارة التضامن الاجتماعي ، بشأن كيفية مواجهة أضرار مخدر الاستروكس ، وكيفية علاج متعاطي هذا المخدر ، وهي كما يلي:

1. أطلقت وزارة التضامن الاجتماعي ، حملات توعية بأضرار مخدر الاستروكس ، وذلك ضمن حملة «أنت أقوى من المخدرات».

2. خصصت وزارة التضامن الاجتماعي ، أماكن في بعض المستشفيات المتخصصة ، لعلاج متعاطي مخدر الاستروكس.

3. استمرار التحذير من الأضرار الصحية للمتعاطين ، عن طريق حملة «توصل بالسلامة» ، بهدف توعية السائقين بأمراضه المزمنة.

4. وزّعت وزارة التضامن الاجتماعي ، ملصقات بالأضرار الصحية لمخدر الاستروكس ، ومن أبرزها الفشل الكلوي وتليف الكبد والهلاوس.

5. خصصت وزارة التضامن الاجتماعي ، 22 مستشفى ومركزا متخصصا ،لعلاج مرضى الإدمان في 12 محافظة.

6. يسبب مخدر الاستروكس العديد من الأضرار الصحية ، ومن أبرزها فقدان التركيز والانفصال عن الواقع والهذيان.

7. معظم من يتعاطون مخدر الاستروكس في سن مبكرة ، ويتراوح أعمارهم من 15 حتى 20 عاما.