بعد حدوث 3 وفيات ودخول 12 حالة في غيبوبة.. إغلاق مستشفى ديرب نجم.. والتحفظ على أجهزة الغسيل الكلوي

توجهت منذ ساعات قليلة، وزيرة الصحة الدكتورة هالة الزايد، إلى مستشفى الزقازيق الجامعى، لتفقد حالة المصابين الذين دخلوا في غيبوبة جراء عمليه الغسيل الكلوى بمستشفى ديرب نجم بالشرقية، التي حدثت صباح اليوم السبت، الموافق 15 سبتمبر. .

وفور وصول الوزيرة وتفقدها لماكينات الغسيل الكلوي بالمستشفى، قررت إغلاق وحدة الغسيل الكلوى بمستشفى ديرب نجم، لحين انتهاء كافه التحقيقات من قبل النيابة العامة، والطب الوقائى، كذلك أمرت بتحويل جميع حالات الغسيل الكلوى إلى المستشفيات القريبة، وتوفير كافة أوجه الرعاية الصحية لهم.
والتقت وزيرة الصحة الدكتورة هالة الزايد مع أسر الضحايا، وحاولت تهدئتهم ووعدتهم باتخاذ اللازم ومتابعة الأمر.
وكان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، قد كلف الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بسرعة التوجه لمستشفى ديرب نجم، لمتابعة مشكلة الغسيل الكلوى، التى أدت إلى وفاة 3 مرضى ودخول 12 حالة أخرى في غيبوبة أثناء عملية الغسيل، ولم يتبين بعد سبب ما حدث.

كما أمر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، بسرعة  فتح تحقيقات موسعة فى حادث وفاة 3 أشخاص ودخول  12 مريض فشل كلوي  أخرين في غيبوبة، بقسم الغسيل بمستشفى ديرب نجم، بالشرقية والتحفظ على أجهزة غسيل الكلى.

وكلف النائب العام فريقًا من النيابة العامة برئاسة المحامى العام لنيابات جنوب الزقازيق بالانتقال لموقع الحادث لإجراء المعاينة اللازمة لوحدة غسيل الكلى والتحفظ على الأجهزة والأدوات المستخدمة فى عمليات الغسيل الكلوى، وسؤال المصابين، وإجراء مناظرة لجثامين المتوفين، وندب الطب الشرعي لتشريح الجثامين لبيان سبب الوفاة، وسؤال المختصين بالمستشفى.

وذكرت النيابة العامة فى بيان صحفي صباح اليوم السبت، الموافق 15 سبتمبر، إنها تلقت إخطارًا بوفاة 3 مرضى، وإصابة 33 آخرين خلال تلقي العلاج بوحدة غسيل الكلى.

وفي نفس الصدد، قال الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة، إن لجنة مشكلة من الوزارة توجهت على الفور، إلى محافظة الشرقية لمعرفة أسباب وفاة عدد من المرضى بمستشفى ديرب نجم خلال حصولهم على جلسة غسيل كلوي.

بينما تشير التحريات الأولية للمباحث الجنائية إلى أن أجهزة الغسيل الكلوي المستخدمة في الحادث، كانت قيد الصيانة في المستشفى.

وهذه المعلومة أكده مصدر طبي بمديرية الصحة بالشرقية، قائلاً : “إن عددًا من المرضى كانوا يتلقون العلاج، فيما كانت الأجهزة معطلة، بسبب أعمال صيانة”.

وتمكن موقع”مصر 365″ من الحصول على قائمة بأسماء المصابين والمتوفين في حادثة وحدة الغسيل الكلوي بمستشفى ديرب نجم بالشرقية وهم:”حسن أبو الخير أحمد” 50 سنة، و”جمال أحمد مطاوع” 55 سنة، و”أحمد الشحات علي” 60 سنة، و”مصطفى ربيع أحمد” 32 سنة، و”بلبلة عبدالفتاح سالم” 60 سنة، و”مروة فتحي حماد” 30 سنة، و”محبوبة محمد السيد” 62 سنة، و”وليد سليم محمد” 33 سنة، و”جمال السيد سيد أحمد” 53 سنة، و”رانيا السيد محمد” 30 سنة.

فيما تم نقل كلًا من: “عبدالرؤوف عبدالعظيم” و”هبة محمد طنطاوي” إلى مستشفى “التيسيير” بمدينة الزقازيق.

فيما أعلن مصدر مسئول بمرفق إسعاف الشرقية، عن أسماء 3 حالات وفاة لرجلين وربة منزل، لفظوا أنفاسهم الأخيرة أثناء إجراء الغسيل الكلوي بمستشفى “ديرب نجم” وهم: توفى “فردوس عبدالله أحمد” ربة منزل، مُقيمة بقرية “منشأة صهبرة”، و”صبحي عبدالحي علي” مقيم بقرية “الصويني”، و”سلام محمد إبراهيم، من كفر “الحاج أحمد”.

وكان اللواء عبدالله خليفة، مدير أمن الشرقية، قد تلقى إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بوفاة عدد من حالات مرضى الغسيل الكلوي بمستشفى “ديرب نجم”.

علما بأن محيط المستشفى حاليًا، يشهد تواجد الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، واللواء عبدالله خليفة، مدير أمن الشرقية، والدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة.