الحجر الصحي يفرض إجراءات وقائية إضافية للركاب القادمين من 18 دولة أفريقية.. تعرف عليها

أصدرت الإدارة المركزية للشئون الوقائية بوزارة الصحة، اليوم الأحد ، الموافق 16 سبتمبر، منشورًا تلقته سلطات الحجر الصحي بمطار القاهرة، يفيد بتوسيع دائرة الاشتباه للركاب القادمين من 18 دولة أفريقية بسبب انتشار مرض الكوليرا.

وذكرت مصادر مسئولة بالحجر الصحي بمطار القاهرة، إنه وصلت تعليمات من وزارة الصحة بضرورة متابعة الحالة الصحية للركاب القادمين من “السودان، جنوب السودان، اليمن، نيجيريا، كينيا، أنجولا، تنزانيا، جمهورية الكونغو الديمقراطية، بورندي، إثيوبيا، الصومال، تشاد، زامبيا، أوغندا، مالاوي، موزمبيق، نامبيا، الجزائر” بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.

ويأتي هذا  بسبب ظهور حالات الكوليرا، وهي مرض يعاني الشخص المصاب به من إسهال حاد مائي غير مؤلم، متكرر، وقد يكون مصحوبا بقئ.

وأضافت المصادر أن إجراءات الوقاية من المرض تتمثل في الحفاظ على النظافة “غسل اليدين قبل وبعد تناول الطعام”، وفصل الطعام النيئ عن الطعام المطبوخ، وحفظ الطعام في درجة حرارة مأمونة، واختيار المياه والأغذية المأمونة.

ولافتت مصادر بالطب الوقائي، إلى ضرورة إجراء الفرز الصحي لكافة الركاب القادمين من تلك الدول دون استثناءات، واتخاذ أقصى أنواع الحذر عند التعامل مع الحالات المشتبه فيها وتحويل الحالات المشتبه فيها إلى مستشفى الحميات أو المستشفي المعين لتقييم الحالة، وإخطار الإدارة العامة للحجر الصحي، وتحرير كروت الصحة العامة للقادمين من تلك الدول بما في ذلك الأطفال وتسجيلها على قاعدة البيانات.

وأكدت المصادر ضرورة إخطار الإدارة العامة للحجر الصحي ومديريات الشئون الصحية التابع لها محل الإقامة، وتوزيع كروت الإرشاد والمطبوعات الصحية، وأن تعدم المأكولات والمشروبات أن لم تكن محفوظة في عبوات ومختومة ومحكمة ولا يشك في تلوثها، وتطهير وسيلة النقل حال وجود حالة اشتباه، ويمنع تفريغ أي أسماك قادمة من البلاد الموبوءة بالمرض، ما لم تكن مصحوبة بشهادة تدل على أنها خالية من سمات الكوليرا.