الحكومة تكشف حقيقة تحصيل 100 جنيه رسوم إجراء عملية جراحية

علق مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء ، على ما تداولته بعض المواقع الإخبارية وصفحات التواصل الاجتماعي ، بشأن إصدار وزارة المالية برئاسة الدكتور محمد معيط ، منشورا عممته على المستشفيات ، خاص بتحصيل ضريبة قدرها 100 جنيه من كل مريض يجري عملية جراحية.

وفي تقرير تقصي الحقائق الصادر عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار ، أكد المركز أنه تواصل مع وزارة المالية ، والتي نفت بدورها تلك الأنباء شكلا وموضوعا ، مُؤكدةً أنها لم تفرض أي ضرائب على إجراء العمليات الجراحية ، كما أن المرضى غير مطالبين بسداد أي ضريبة ، سواء للطبيب أو مصلحة الضرائب.

وبحسب تقرير تقصي الحقائق ، أوضحت وزارة المالية أن المنشور المتداول غير صحيح ، كما أن كل ما يتردد في هذا الشأن شائعات لا أساس لها من الصحة ، تستهدف إثارة وغضب الرأي العام

وذكرت وزارة المالية ، أن ما يتم تحصيله من ضريبة الأطباء والأخصائيين ، هو مبالغ تحت حساب ضريبة الدخل للمهن غير التجارية ، وذلك طبقا للقانون رقم 91 لسنة 2005 وتعديلاته ، وهي ضريبة مخصومة تحت الحساب توضع في حساب الطبيب ، لحين التسوية عند تقديم الإقرار السنوي في نهاية العام.

ولفتت وزارة المالية ، إلى أن الضريبة موجودة بالفعل وتطبق منذ سنوات ، لكن تم تعديل فئة تحصيل المبالغ تحت حساب الضريبة وفقا للقرار رقم 532 لسنة 2005 ، ووفقا للقرار رقم 382 لسنة 2018 ، الذي ينص على تحصيل 100 جنيه تحت حساب ضريبة المهن غير التجارية ، بعد أن كان المبلغ الذي يتم سداده تحت حساب الضريبة في العام 2005 يبلغ 20 جنيها ، وذلك للمهنيين كافة بما فيهم الأطباء والمهندسين الاستشاريين والمحامين والمحاسبين والفنانين وغيرهم.