الكنيسة تصدر بيان رسمي عن وفاة الراهب زينون المقاري
زينون المقاري

أعلنت “الكنيسة القبطية الأرثوذكسية” بيان رسمي لها عن وفاة “الراهب زينون المقاري” في دير المحرق القائم في محافظة أسيوط اليوم الموافق الأربعاء.

أعلن المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القس “بولس حليم” قائلاً “إن الراهب المتوفي قد تم نقله إلى مستشفى سانت ماريا بمحافظة أسيوط عقب تعرضه لأزمة صحية مفاجئة”، وأضاف أن النيابة العامة تجرى خلال الوقت الراهن تحقيقات من أجل معرفة أسباب الوفاة”.

وأضاف “إن اللجنة المجتمعية للرهبنة وشؤون الأديرة قد أصدرت قراراً خلال شهر أغسطس السابق لعام 2018 بنقل الراهب زينون المقاري من دير أبو مقار بوادي النطرون إلى الدير المحرق بجبل قسقام بالقوصية”.

صرحت مصادر في الكنيسة عن وفاة الراهب بدير المحرق بمحافظة أسيوط في ظروف يجرى التحقيق منها، وأوضحت “إن هناك شبهات حول انتحاره، لأنه لم يكن يعاني من أي أمراض”.

ويجدر هنا الإشارة إلى أن الراهب “زينون المقاري” يبلغ من العمر خمسة وأربعين عاماً من رهبان أبو مقار المنقولين منذ شهر إلى أديرة أخرى بعد مقتل الأسقف الأنبا “إبيفانيوس” رئيس أبو مقار، حيث نقل إلى دير المحرق بناء على قرار اللجنة الكنسية التي شكلها البابا من أجل التحقيق في “الانفلات الرهباني” بدير أبو مقار، بعد مقتل الأنبا “إبيفانيوس”، كما أنه قد خدم في فرنسا أشهر عديدة.

وتبعاً المصادر الكنسية “فإن الراهب زينون المقاري من المشهود لهم بالأخلاق الرهبانية والهدوء، وهو أب الاعتراف للراهب المجرد أشعياء المقاري، المتهم بقتل الأنبا أبيفانيوس رئيس دير أبو مقار.

أقرا المزيد الصحة تحذر من مستحضرات دوائية بالسوق المصري