«الصحة» تطور المستشفيات التعليمية استعدادا لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل
وزيرة الصحة والسكان

قال نائب رئيس هيئة المستشفيات التعليمية التابعة لوزارة الصحة ، الدكتور محمد فوزي ، إن الهيئة تقدم خدمات العلاج على نفقة الدولة والتأمين الصحي، بكفاءة عالية للمترددين على المستشفيات المختلفة.

وفي تصريحات صحفية عنه ، اليوم الجمعة الموافق 28 سبتمبر من العام الحالي 2018 ، أوضح الدكتور محمد فوزي ، أن وزارة الصحة والسكان برئاسة الدكتورة هالة زايد ، بدأت في الوقت الحالي رفع كفاءة المستشفيات كافة ، استعدادًا لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل ، التي بدأ تطبيقها في محافظة بورسعيد ، موضحا أن الوزارة وفرت توفير التخصصات كافة في المستشفيات ، فضلا عن سد أي عجز في الأطباء أو التمريض.

وزاد نائب رئيس هيئة المستشفيات التعليمية التابعة لوزارة الصحة والسكان ، أنه لا يوجد أي مغالاة في تسعيرة الخدمة الطبية الاقتصادية للجمهور ، وأضاف: «لدينا أسعار في الأقسام الاقتصادية أقل بكثير مما يدفعه المريض في المستشفيات الخاصة ، وجار العمل على زيادة وحدات زرع الأعضاء البشرية مثل الكلى والكبد والنخاع».

وأعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي ، إطلاق المرحلة الأولى من مشروع قانون التأمين الصحي الشامل ، في محافظة بورسعيد ، حيث يقدم المشروع الجديد حزمة من الخدمات للمواطن المصري ، بينها القضاء على قوائم الانتظار للمرضى في الجراحات ، والتدخلات الطبية الحرجة خلال 6 أشهر ، فضلا عن إطلاق مشروع تطوير المستشفيات النموذجية ، وذلك بإجمالي 47 مستشفى في محافظات الجمهورية كافة ، والتي تتبع وزارة الصحة والسكان ، والمستشفيات الجامعية.