تصريحات مثيرة من رئيس السكك الحديد بشأن العاملين المتعاطين للمخدرات
قطارات

صرح رئيس هيئة السكك الحديد المهندس أشرف رسلان قائلاً “إن الهيئة عقدت اتفاقية مع صندوق مكافحة الإدمان بوزارة التضامن الاجتماعي من أجل أخذ عينات بطريقة عشوائية من جميع العاملين في هيئة السكك الحديد لمتابعة حالات الإدمان، وتعاطي المخدرات”.

وأكد “إن إجراءات الكشف عن المخدرات قد تمت على جميع أفراد أطقم التشغيل في المصلحة وليس السائقين فقط”، وأشار “أنه في حالة ثبوت تعاطي المخدرات يتم وقف العامل لمدة تصل إلى ستة أشهر”.

وأوضح “أن نسبة من ثبت تعاطيهم للمواد المخدرة في أطقم السكك الحديدية تتراوح ما بين 1.5% إلى اثنين في المئة من العاملين في هيئة السكك الحديد خلال العام السابق 2017”.

وتابع “إن هيئة السكك الحديد قامت باتخاذ الإجراءات التنظيمية من أجل مواجهة رفض العاملين لأخذ عينات منهم لتحليل المواد المخدرة”.

ويجدر هنا الإشارة إلى أنه قد تم تداول العديد من الأخبار التي صدرت بناء على تقرير رسمي يوضح تهرب مجموعة من العاملين في هيئة السكك الحديد من إجراءات الكشف الطبي المفاجئ عليهم لتحليل المواد المخدرة.

ذكر رئيس هيئة السكك الحديد لقطاع الموارد البشرية الدكتور محمد حسين في مذكرة لها تم إرسالها إلى رئيس الهيئة أوضح فيها “بعد تهرب الموظفين من توقيع الكشف الطبي عليهم تبين أن معظم العينات السابقة تفيد أن التحليل إيجابي، وثبت تعاطي عدد من السائقين للمواد المخدرة أثناء عملهم”.

أقرا المزيد الصحة تدرج الاستروكس والفودو ومواد أخرى بجداول المخدرات