الصحة توضح حقيقة تسبب التطعيم الثلاثي والحصبة في إصابة الأطفال بالتوحد
تطعيم

صرح المركز الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء المصري عن نفيه لما يتم تداوله من أنباء على بعض مواقع التواصل الاجتماعي عن تسبب “التطعيم الثلاثي، وتطعيم الحصبة MMR” في إصابة الأطفال بالتوحد، وأكد إن تلك الأنباء غير صحيحة.

وأضاف المركز الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء في بيان صادر عنه اليوم الثلاثاء الثاني من شهر أكتوبر الجاري لعام 2018 إنه قد قام بالتواصل مع وزارة الصحة والسكان للتحقق من الأمر، ونفت الوزارة تلك الأنباء جملة وتفصيلاً، وأكدت الوزارة على سلامة وصلاحية تطعيمات الأطفال، ومطابقتها لجميع المعايير والشروط الصحية في مختلف دول العالم.

وأوضحت الوزارة “أنه لا علاقة على الإطلاق بين تطعيمات الأطفال، وظهور علامات التوحد، وإن كل ما يتردد حول هذا الصدد مجرد شائعات مغرضة لا أساس لها من الصحة”، وأشارت “أنها تستخدم طعوماً معتمدة من منظمة الصحة العالمية، ويتم فحصها بمعمل مرجعي للمنظمة من أجل ضمان جودة، وأمان، وعقامة الطعم، قبل أن يتم نقله إلى جمهورية مصر العربية من خلال سلسلة تبريد للحفاظ على درجة الحرارة المطلوبة”.

وأضافت وزارة الصحة والسكان “أنه فور وصول التطعيمات إلى جمهورية مصر العربية يعاد أخذ عينات منها من أجل فحصها مرة أخرى عن طريق هيئة الرقابة على المستحضرات الحيوية واللقاحات، من أجل التأكد من صحتها ثم يتم توزيعها على مديريات الشؤون الصحية”.

وتابعت الوزارة “إن التطعيمات سلمية تبعاً للدراسات الصادرة من منظمة الصحة العالمية، وهيئة الغذاء والدواء الأمريكية، والتي أثبتت عدم وجود علاقة بين الإصابة بالتوحد وبين لقاحات الأطفال”.

وحذرت وزارة الصحة والسكان من خطورة تداول مثل تلك الشائعات، والتي قد تسبب عزوف الأهالي عن تطعيم أطفالهم، وبالتالي سوف يؤدي إلى ارتفاع نسبة الإصابة “بالحصبة”، وأكدت الوزارة “إن التطعيمات قد ساهمت بشكل كبير في القضاء على بعض من الأمراض التي تفشت خلال الوقت السابق بين الأطفال، وتسببت أيضا في ارتفاع معدلات الوفيات بين الأطفال”.

وأهابت وزارة الصحة والسكان بجميع وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بتحري الموضوعية والدقة في نشر الأخبار والحقائق والتواصل مع الجهات المعنية داخل الدولة المصرية من أجل التأكد من المعلومات قبل نشرها، وأكدت في حالة وجود أي استفسار يرجى الاتصال على رقم وزارة الصحة على الرقم التالي “27923754”.

أقرا المزيد شعبة المخابز تعلن عن حقيقة زيادة أسعار الفينو