الحكومة توضح حقيقة بيع بحيرة المنزلة لدولة عربية

علق مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء ، اليوم الثلاثاء الموافق 2 أكتوبر من العام الحالي 2018 ، على ما تداولته بعض المواقع الإخبارية وصفحات التواصل الاجتماعي ، بشأن توجه الحكومة المصرية لبيع بحيرة المنزلة لإحدى الدول العربية.

وفي تقرير تقصي الحقائق الصادر عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار ، أوضح المركز أنه تواصل مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي برئاسة الدكتور عز الدين أبو ستيت ، والتي نفت بدورها صحة تلك الأنباء جملة وتفصيلا ، مؤكدة أن بحيرة المنزلة ملك للدولة وللشعب المصري ، ولن يتم تأجيرها أو استثمارها لصالح أي دولة أخرى.

وبحسب التقرير ، أوضحت وزارة الزراعة ، أن كل ما يتردد من أنباء في هذا الشأن ، عن تحويل بحيرة المنزلة لمزرعة خاصة أو تأجيرها لإحدى الدول العربية ، غير صحيح على الإطلاق ، لافتة إلى أن هذا الأمر مجرد شائعات تستهدف البلبلة وإثارة الغضب بين المواطنين.

وأكدت الوزارة أنها تعمل على إزالة التعديات في البحيرة واستردادها ، وفتحها أمام الصيد الحر كمصدر طبيعي للأسماك ، موضحة أن عمليات التطهير والتطوير التي تجرى للبحيرة ، تستهدف صالح المواطنين المقيمين حول البحيرة ، كما أنها تعود بالنفع على مصر بأكملها.