نهاية العام الجاري.. إعلان بورسعيد خالية من العشوائيات

كشف المهندس خالد صديق، المدير التنفيذى لصندوق تطوير المناطق العشوائية، عن أنه بنهاية العام الجاري سوف يتم إعلان محافظة بورسعيد خالية من العشوائيات.

كان هذا خلال لقائه أمس الأربعاء، الموافق 3 أكتوبر، مع اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، حيث تم الإعلان أن  بورسعيد ستكون أول محافظة خالية تماما من العشوائيات بنهاية 2018، يأتي ذلك بسبب فعل تطوير وتسكين 3 مناطق غير آمنة، بها 4104 وحدات، بإجمالى تكلفة 506.9 مليون جنيه، بجانب الانتهاء من تطوير سوق عشوائية بها 126 وحدة تجارية، بإجمالى تكلفة 16.7 مليون جنيه.

وأضاف المدير التنفيذى لصندوق تطوير المناطق العشوائية، أن أعمال تنفيذ مشروعات لتطوير 5 مناطق غير آمنة على أراضى أملاك الدولة قاربت على الانتهاء، وهي تضم 1836 وحدة، بتكلفة حوالى 481 مليون جنيه، وهى، مشروع تطوير مناطق هاجوج – الإصلاح – الجناين، ويوفر 860 وحدة سكنية (43 عمارة)، بتكلفة 176 مليون جنيه، والمرحلة الثالثة بمشروع زرزارة، وتوفر 624 وحدة سكنية (26 عمارة) بتكلفة 82 مليون جنيه، ومشروع عزبة أبوعوف، ويشمل 352 وحدة سكنية، و352 حظيرة بتكلفة 123 مليون جنيه.

وعن المناطق العشوائية التي تم تطويرها، أوضح المهندس خالد صديق، أنه تم تطوير منطقة زرزارة بمرحلتيها الأولى والثانية، وتضم 2136 وحدة سكنية (89 عمارة)، بتكلفة 145 مليون جنيه، وتم تسكينها فى عام 2014، كذلك تم تطوير منطقة القابوطى بمرحلتيها الأولى والثانية، وبها 1008 وحدات (42 عمارة)، بتكلفة 144 مليون جنيه، مشيرًا إلى أنه تم تسكينها فى عام 2016، وتم خلال عام 2017، تسكين 960 وحدة سكنية (40 عمارة)، فى عزب أبوعوف، بعد تطويرها، بإجمالى تكلفة 216 مليون جنيه.

ونوه المهندس خالد صديق، إلى أن الدولة تولي اهتماماً كبيراً بتكامل الخدمات المُقدمة للمواطنين، من خلال تطوير الأسواق، حيث تم الانتهاء فى أكتوبر 2016، من تنفيذ سوق الموبيليا المستعملة بحى الضواحى لتوفير 126 وحدة، وجارٍ العمل على تنفيذ مشروع سوق القنال بحى الزهور، وبه 108 محال و12 مخزناً، بتكلفة إجمالية 35 مليون جنيه.

وعبر المدير التنفيذى لصندوق تطوير المناطق العشوائية، عن سعادته بالنجاح الذي توصلت إليه محافظة بورسعيد بالقضاء على العشوائيات، وإعلانها أول مدينة مصرية خالية من العشوائيات، مشيداً بالجهود التى تبذلها المحافظة لتحويل أراضى العزب إلى واحد من أكبر المراكز اللوجستية فى المحافظات.