بعد مرور 5 أيام على انطلاقها.. مؤتمر صحفي لإعلان نتائج مبادرة 100 مليون صحة

انطلقت الأحد الماضي، مبادرة  100 مليون صحة، تحت رعاية رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، وهدفها إجراء المسح الطبي على الشعب المصري للكشف عن فيروس سي والأمراض السارية مثل السكر والضغط والسمنة.

وبعد 5 أيام من انطلاق المبادرة ، عقدت وزارة الصحة مؤتمرًا صحفيًا بحضور الوزيرة الدكتورة هالة الزايد، ووزيرة التخطيط، الدكتورة هالة السعيد، للإعلان عن نتائج المسح لمبادرة (100 مليون صحة).

‎وخلال المؤتمر أثنت وزيرة التخطيط، على الجهد المبذول من جميع المشاركين بالحملة التي ‏تعمل بالأساس لخدمة المواطن المصري، وعبرت عن سعادتها ‏بالمشاركة الواسعة للمواطن المصري ووعيه بأهمية الحفاظ على صحته، ‏وبالنتائج التي حققتها الحملة حتى الآن‎.‎

وتحدثت الدكتورة هالة السعيد، عن دور وزارة التخطيط في دعم مبادرة (100 مليون صحة)، والتي تهدف إلى المسح ‏الشامل للفيروسات بالتعاون مع وزارة الصحة والتي تتمثل في توفير ‏‏3000 جهاز تابلت، و4000 خط ربط، و50 جهاز ‏حاسب شخصي.

بالإضافة إلى استضافة وزارة التخطيط، جميع الأنظمة والتطبيقات الخاصة بالمسح ‏بالمعهد القومي للإدارةفضلا عن توفير جميع الأجهزة الخاصة ‏بتقديم الدعم الفني، وربط جميع وحدات المسح ‏بمركز الاستضافة الرئيسي.

وأشارت إلى أن الحكومة بذلت خلال الفترة الماضية جهداً كبيراً من ‏أجل النهوض بصحة المواطنين؛ من خلال الاهتمام بكل ما يؤثر في ‏صحة المواطنين من محدّدات اجتماعية، وبنية أساسية، ووعي عام، ‏تحقيق التغطية الصحية الشاملة لجميع المواطنين، مع ضمان جودة ‏الخدمات الصحية المقدمة، بالإضافة إلى حوكمة قطاع الصحة بإتاحة ‏البيانات الدقيقة التي تؤدي إلى اتخاذ قرارات سليمة في الوقت المناسب‎.‎

كذلك ‎لفتت إلى أن الوزارة تتعاون مع وزارة الصحة في عدة ‏مشروعات تهدف إلى تطوير المجال الصحي، ومنها  ميكنة المعامل المركزية لوزارة الصحة والذى ‏يهدف إلى بناء نظام معلومات معامل التحاليل الطبية والأغذية والمياه ‏والمخدرات والسموم، بالإضافة إلى مشروع ميكنة معاهد الأورام حيث تعمل وزارة التخطيط ‏على ميكنة دورة العمل بكل مركز أورام، وإنشاء ملف طبي لكل مريض ‏يمكنه من خلاله الحصول على الخدمة من المركز المناسب له، كما تتعاون ‏الوزارتين في مشروع بناء الملف الطبي للمريض حيث يتم بناء نظام ‏مركزي وقاعدة بيانات موحدة يمكن من خلالها الحصول على سجل طبي ‏بالصيغة الرقمية لكل مريض‎.‎

وكذا مشروع ميكنة مشروعات وزارة الصحة حيث يتم بناء نظام ‏مركزى وقاعدة بيانات موحدة لكل مرضى أقسام الرعايات والحضانات ‏بالمستشفيات التابعة لوزارة الصحة‎.‎

‎ ‎وأضافت وزيرة التخطيط  أن خطة العام المالي2018/2019 تستهدف توجيه ‏استثمارات كلية للخدمات الصحية تصل إلى حوالي 21.8 مليار جنيه ‏وبمعدل نمو حوالي 20.7% مُقارنةً بعام 17/2018، وذلك في إطار ‏حرص الحكومة على الوفاء بالاستحقاقات الدستورية التي تنص على ‏تخصيص إنفاق حكومي لا يقل عن نسبة 3% من الناتج القومي الإجمالي ‏لخدمات الصحة، وإقامة نظام تأمين صحي شامل لجميع المصريين ‏يُغطي كل الأمراض‎.‎

‎وأشارت إلى أنه بالتعاون مع وزارة الصحة قد تم وضع خطة تستهدف الارتقاء بجودة الخدمات الصحية في كافة المحافظات، وذلك من خلال تطبيق قانون التأمين الصحي الشامل، ‏والانتهاء من تطوير مُستشفيات محافظات المرحلة الأولى لتطبيق قانون ‏التأمين الصحي الشامل، وتتضمّن 20 مستشفى، و103 وحدات رعاية ‏صِحّة أوّلية في خمسِ مُحافظات (بورسعيد، الإسماعيلية، السويس، ‏جنوب سيناء، شمال سيناء‎) ‎بالإضافة إلي زيادة نسبة التغطية السكانية ‏بخدمات الرعاية العلاجية، من خلال تحسين الخدمة بتطوير وإحلال ‏وتجديد المستشفيات، وزيادة نسبة المستفيدين من خدمات المستشفيات ‏العلاجية في عددٍ من المناطق النائية والمحرومة، مع الاهتمام بخدمات ‏الطب الوقائي، وتقديم الخدمات الصحية بمحافظات الصعيد، خاصةً ‏المناطق الأكثر فقراً، والاهتمام بالمرأة والطفل والمعاقين والمسنين، من ‏خلال برامج الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة وبرامج رعاية الأمومة ‏والطفولة، وبرامج رعاية المعاقين والمسنين‎.‎

المحاور الأساسية لخطة تطوير الصحة للعام المالي 2018/2019،

وعن البرامح الأساسية التي تستهدفها خطة التطوير في المجال الصحي للعام المالي 2018/2019، أوضحت د. هاله السعيد، أن الخطة تتضمن ‏ثماني برامج أساسية لتطوير الخدمات الصحية، تشمل برنامج الرعاية ‏الأولية حيث من المستهدف افتتاح 13 مستشفى طب علاجي، منها ‏مستشفيات بني سويف العام، وطامِيّة بالفيوم، والبيّاضِيّة بالأقصر، ‏وسَمَلّوط ودِير مُواس بالمنيا، ومَنفلوط وأبو تِيج بأسيوط، ورأس غارِب ‏بالبحر الأحمر، هذا بالإضافة إلي برنامج الرعاية الوقائية، برنامج ‏الرعاية العلاجية، برنامج خدمات بنوك الدم، برنامج التمريض، برنامج ‏تنظيم الأسرة، برنامج الصيدلة، برنامج الإسعاف.‏

يذكر أن أهداف مبادرة (100 مليون صحة) هي: الكشف المبكر عن ‏الإصابة بفيروس سي والتقييم والعلاج من خلال وحدات علاج ‏الفيروسات الكبدية المنتشرة بالمحافظات، والكشف عن الامراض السارية مثل السكر والضغط والسمنة، – والعلاج مجانا، بالإضافة إلى تقديم التوعية الصحية المناسبة ‏للمواطنين.