بمناسبة احتفالات أكتوبر.. عفو رئاسي عن 896 من الغارمين والغارمات

تهل علينا اليوم السبت، الموافق 6 أكتوبر، ذكرى احتفالات انتصارات أكتوبر المجيدة، وبهذه المناسبة أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي قرارا رئاسيًا بالعفو عن بعض السجناء والغارمين والغارمات.
واحتفالا بهذه المناسبة أقامت منذ قليل وزارة الداخلية حفلًا للإفراج عن الغارمين والغارمات وعدد من السجناء، حسب ما جاء في  العفو رئاسى بمناسبة الذكرى الـ45 لنصر أكتوبر المجيد، وذلك بمنطقة سجون طرة.

حيث أعلن اللواء زكريا الغمري، مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون، أنه تم الإفراج عن 896 من الغارمين والغارمات، بعد سداد مديونياتهم، من خلال تمويل صندوق «تحيا مصر»، وبعض منظمات المجتمع المدني، تفعيلًا لمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي «سجون بلا غارمين»، وتنفيذًا لتوجيهات وزير الداخلية.

وأكد الغمري، أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية للإفراج عن الغارمين المودعين بالسجون، لافتًا إلى أن قطاع السجون يبحث عن الحالات الإنسانية بالذات، لأنهم أولى بالرعاية ولأنهم جزءا لا يتجزأ من نسيج المجتمع، بما يتيح رعايتهم واحتواءهم وتأهيلهم،.

وأضاف مساعد وزير الداخلية: «نحتفي اليوم بذكرى رجال أعلوا قيم العزة والفداء والشرف، ونجدد اليوم العهد للرئيس عبد الفتاح السيسي، فعلى الدرب سائرون، وتبقى مصر وطن عزيز، وجيشها وشرطتها تحمي مقدرات الوطن».

هذا وكانت مناطق السجون بطرة، شهدت اليوم احتفالاً ضخما تزامنًا مع الإفراج عن السجناء، الذين فرحوا بالعفو الرئاسي عنهم وحرصوا على حمل الأعلام المصرية، وصور للرئيس عبد الفتاح السيسي، فيما تعالت زغاريد النساء ابتهاجاً بالعفو عنهن.

وفي نفس الوقت تجمع أقارب المفرج عنهم خارج أسوار السجون منتظرين ذويهم، لاستقبالهم والتحرك بهم لمنازلهم فى القاهرة والمحافظات بعد غيابهم بسبب ظروف سجنهم.

أقيم الحفل بحضور كلا من اللواء زكريا الغمرى مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون، وقيادات السجون، وعددًا من الشخصيات العامة.