لجنة استرداد أراضي الدولة تنجح في إزالة التعديات من٩٦٥٠ فدانا زراعيًا

استمرارا لجهود الحكومة في إعادة فرض سيطرتها ونفوذها على الأراضي المملوكة للدولة، نجحت لجنة استرداد أراضي الدولة برئاسة المهندس شريف إسماعيل مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والإستراتيجية، هذا الأسبوع من تنفيذ  الموجة الحادية عشر لإزالة التعديات على أراضي الدولة بكافة المحافظات.

حيث قامت قوات إنفاذ القانون بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية وجهات الولاية بتنفيذ قرارات الإزالة، والتي أسفرت عنه الموجة الحادية عشر خلال الأيام الثلاثة الأولى عن إزالة تعديات على مساحة ٩٦٥٠ فدانا زراعيا، بالإضافة إلى  إزالة تعديات على ٩٣٣ ألف متر مربع أراضي بناء.

وأوضح تقرير غرفة العمليات التابعة للجنة استرداد أراضي الدولة، أنه من أكثر المحافظات التي شهدت إزالة تعديات على أراضي زراعية كانت الجيزة بنحو ٥٣٠٠ فدان، ثم بنى يوسف بـ ١٤٠٠ فدان، والمنوفية ١٠٠٠ فدان.

أما عن المحافظات التي تصدرت إزالة تعديات على أراضي بناء، فنجد محافظة السويس أتية في المقدمة، حيث تمت إزالة تعديات على ٢٢٩ ألف متر مربع، تليها القاهرة بـ١٨٥ ألف متر، ثم دمياط بنحو ١٥٣ ألف متر مربع.

وأضاف التقرير الذي تلقته الأمانة الفنية للجنة استرداد الأراضي، أن الموجة الحادية عشر لإزالة التعديات، شملت كافة المحافظات من خلال التنسيق الكامل تحت إشراف اللجنة بين وزارات الدفاع والداخلية والتنمية المحلية وكافة المحافظات وجهات الولاية.

وأكدت اللجنة برئاسة المهندس شريف إسماعيل، أن موجات إزالة التعديات على أراضي الدولة مستمرة للقضاء على هذه الظاهرة ومواجهة المتعدين بقوة القانون.

يذكر أن اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، قد عقد اجتماعا موسعًا، الأسبوع الماضي، مع سكرتيري عموم المحافظات وكافة جهات الولاية وقيادات الوزارة وممثلي قوات إنفاذ القانون للإعداد لتنفيذ الموجة الحادية عشر لإزالة التعديات.

وخلال الاجتماع أصدر اللواء محمود شعراوي، توجيهاته إلى اللجنة العليا لاسترداد الأراضي بشأن إزالة التعديات وتطبيق القانون بحسم.

ولافت الوزير إلى اهتمام القيادة السياسية بتنفيذ قرارات إزالة التعديات على أراضي وأملاك الدولة واستردادها وتقنين الحالات الجادة.

وأكد شعراوي، أن قوات إنفاذ القانون وأجهزة الدولة المعنية سوف تتعامل بكل حسم مع كافة حالات التعدي لإعادة حق الدولة، مشيراً إلى أن الدولة قادرة على استرداد حقها وصادقة في تنفيذ ذلك لإعادة حق الشعب فيما يخص التعديات على الأراضي الزراعية وأراضي البناء.

يذكر أن المهندس شريف إسماعيل، شدد على أن اللجنة تعمل على تنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالحفاظ على حقوق الدولة وإزالة التعديات بحسم ودون تهاون، مؤكدًا أن اللجنة تعمل على الإسراع بإنهاء إجراءات التقنين لكل من تتوافر لهم الشروط القانونية.