الدولة تتحمل فارق سعر جلسة الغسيل الكلوي بالعلاج على نفقة الدولة
جلسة الغسيل الكلوي

في إطار دعم الحكومة للمواطن المصري ورفع الأعباء عن كاهله، وخصوصًا في الخدمات الصحية وتحسين ما يقدم من خدمة طبية بسعر مخفض.

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أن الدولة ستقوم بتحمل فارق سعر جلسة الغسيل الكلوى، والتى سبق وارتفعت تكلفتها من 200 إلى 325 جنيهاً، وهذا حرصاً من الدولة على عدم تحمل المرضى أى مبالغ مالية فى مقابل تلقي الخدمة الطبية وهو ما يعنى أن المريض لن يتحمل أى عبء مالى إضافي، علمًا بأن المريض يقوم بعمل 156 جلسة غسيل كلوى فى العام.

وأكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أن الميزانية المخصصة للعلاج على نفقة الدولة قد تمت زيادتها بشكل كبير  مقارنة بالعام الماضى، مشيرة إلى أن مرضى الغسيل الكلوى يستهلكون 25% من هذه الميزانية.