لاشين: حصر أسماء من تخلفوا عن المشاركة في الانتخابات الرئاسية لتوقيع الغرامة عليهم

ذكر المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، اليوم الأحد، الموافق 7 أكتوبر، إن الهيئة عاكفة حاليًا على حصر الأسماء التي تخلفت عن المشاركة في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وأوضح المستشار لاشين إبراهيم،  أن هذا الحصر الجاري سوف يتم رفع نتائجه إلى النيابة العامة، التي بدورها سوف تتولى مسألة الغرامة المقررة على الممتنعين عن المشاركة في العملية الانتخابية.

وأضاف رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، أن توقيع الغرامة على من عزفوا عن المشاركة في الانتخابات،  ليس من اختصاص الهيئة ولكنه يرجع إلى النيابة العامة، مشيرًا إلى أن الانتهاء من عملية حصر الأسماء التي عزفت عن المشاركة في الانتخابات يستغرق وقتًا طويلًا لا يمكن تحديده، لأننا نتحدث عن ملايين المواطنين”.

وأكد المستشار لاشين إبراهيم، أنه بمجرد الانتهاء من عملية الحصر للعازفين عن المشاركة الانتخابية، سوف تعقد الهيئة  الوطنية للانتخابات مؤتمرًا صحفيًا لإعلان نتيجة الحصر بالأرقام أمام الرأي العام.

تجدر الإشارة إلى أن نص قانون الانتخابات الرئاسية رقم 22 لسنة 2014، في المادة 43: “يعاقب بغرامة لا تجاوز خمسمائة جنيه، من كان اسمه مقيدًا بقاعدة بيانات الناخبين، وتخلف -بغير عذر- عن الإدلاء بصوته في انتخابات رئيس الجمهورية”.

يذكر أن عدد اللجان العامة في انتخابات الرئاسة بلغ نحو 367 لجنة، بينما عدد اللجان الفرعية 13 ألف 687 لجنة، وإجمالي الناخبين المقيدين 59 مليون و78 ألف و138 ناخب.

وحسب ما جاء في جداول نتائج الانتخابات الرئاسية، فقد أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات، أن عدد الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم في انتخابات رئاسة الجمهورية 2018 في الداخل والخارج بلغ نحو 24 مليونًا و254 ألفا و152 مواطنًا ، بنسبة 41.05%، فيما تغيب نحو 49% عن العملية الانتخابية بما يصل إلى 34 مليون و823 ألف و986 ناخبًا.

جدير بالذكر أنه ولا مرة قامت الهيئة الوطنية للانتخابات بحصر عدد العازفين عن المشاركة في الانتخابات الرئاسية ومعاقبتهم على عدم المشاركة وتوقيع العقوبة عليهم.