تفاصيل الاجتماع الطارئ لبحث أزمة اتحاد نقابات المهن الطبية
اتحاد نقابات المهن الطبية

صرح نقيب البيطريين الدكتور خالد العمري عن تأكيده على أن أعضاء نقابة الأطباء هم من يسعون إلى افتعال الأزمات داخل اتحاد نقابات المهن الطبية، في سعيهم إلى تدخل الجهات المسؤولة داخل الدولة و انتشار الأقاويل، وقد أعلن عن تحميله للأطباء المسؤولية كاملة لما يحدث من احتقان بين “نقابات المهن الطبية” داخل الدولة المصرية.

وجاءت تصريحات الدكتور خالد العمري خلال مؤتمر صحفي قد تم تنظيمه من قبل نقابة الصيادلة على هامش عقد فعاليات الاجتماع الطارئ من أجل مناقشة الأحداث المؤسفة التي وقعت يوم الثلاثاء السابق داخل مقر “اتحاد نقابات المهن الطبية”.

ويتضرر أعضاء نقابة الأطباء بتلك الأحداث بطريقة سلبية، وأكد نقيب البيطريين قائلاً “نحن نحترم  نقيب الأطباء الدكتور حسين خيري، وتربطنا به علاقة طبية، والأطباء يمثلون درة تاج اتحاد نقابات المهن الطبية لكن ما يفعله بعض أعضاء مجلس نقابة الأطباء يعد أمر مخزي ومحزن”.

وأكد أن الأزمة مفتعلة داخل “نقابة الأسنان ” بسبب العلاقة الخفية بين أحد أعضاء مجلس النقابة مع مجلس نقابة الأطباء، وأوضح العمري “إن اتحاد نقابات المهن الطبية يعمل بكامل طاقته، ويقدم الخدمات لكافة الأعضاء.

وقد شارك في فعاليات المؤتمر الطارئ كلا من الدكتور خالد العمري نقيب البيطريين، وأمين عام اتحاد نقابات المهن الطبية الدكتور سيد عبيد، ونقيب أطباء الأسنان الدكتور ياسر الجندي.

نقيب الصيادلة يكشف عن أسباب أزمة اتحاد المهن الطبية

وقد صرح نقيب الصيادلة الدكتور محيي عبيد قائلاً “إن نقابة الأطباء قد تسببت في أزمة اتحاد المهن الطبية بسبب فشلهم في الاستحواذ على أغلبية هيئة مكتب الاتحاد”.

وأضاف قائلاً “إن ثلاثة نقباء قد اتفقوا على إعادة تشكيل هيئة مكتب اتحاد نقابات المهن الطبية، وبمجرد معرفة ممثلون نقابات الأطباء عن تكوين الهيئة على غير رضاهم بموافقة الثلاثة نقباء قاموا باستدعاء المعزولين من نقابة الصيادلة، و شكلوا مجلس موازي ونقيب الأطباء ترك الجلسة وغادر فعاليات الاجتماع”.

وقد أضاف “لن نسير وقفاً للأهواء، وما قمنا به جاء تبعاً للقانون بعد انصراف رئيس الاتحاد”، ولقت نقيب الصيادلة إلى أن الدكتور حسين خيري قد استحوذ على خاتم النقابة ووضعة في نقابة الأطباء، وهذا يعد أمراً مخالفاً للقانون”.

نقيب الأسنان يعلن عن أسباب غلق النقابة

وقد صرح نقيب أطباء الأسنان ياسر الجندي قائلاً “إن النقابة مغلقة منذ يوم الأربعاء الماضي على خلفية أزمة اتحاد نقابات المهن الطبية”، وأضاف “إن نقيب الأطباء الدكتور حسين خيري تدخل بشكل فعلي في أزمة نقابة الأسنان، كما ساند بعض أعضاء النقابة ضد النقيب، ووقع على خطاب عدم اعتماد توقيع النقيب بالبنوك”.

وقد طالب ياسر الجندي من نقابة الأطباء بعدم التدخل في أي أزمات أخرى، وأكد قائلاً “كل نقابة تعد كيان مستقل لها نظام، وكذلك لوائح خاصة بها ولا يجوز لها التدخل في الشؤون الداخلية لأي نقابة أخرى”.

أقرا المزيد القبض على الإرهابي المصري هشام عشماوي في ليبيا