حقيقة توقف عمل عدد من المنظمات الأهلية الأجنبية فى مصر
وزارة التضامن الاجتماعي

تتعرض مصر مثلها مثل الدول الأخرى لبعض الشائعات التي من شأنها إثارة الخلافات والأزمات، وهي حرب لا تقل في ضراوتها عن حروب الأسلحة لما تحمله من تأثيرات سلبية علىالمواطنين، لهذا أصدر رئيس الوزراء مصطفى مدبولي توجيهاته للمركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء، بمتابعة أي شائعة تظهر أو تتردد عبر القنوات الإعلامية المسموعة والمرئية كذلك صفحات التواصل الاجتماعي، للوقوف عند الشائعة او المعلومة المغلوطة والتواصل مع الجهات المعنية للوصول إلى حقيقة الأمر، ونشر الخبر الصحيح للمواطنين.

وفي هذا الصدد أنتشرت في الأيام الماضية بعض الشائعات التي رصدها المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، إذ ترددت أنباء عن توقف عمل عدد من المنظمات الأهلية الأجنبية فى مصر، وهنا تواصل المركز مع وزارة التضامن الاجتماعى، التى نفت تلك الأنباء تماماً، مؤكدةً أنه لا يوجد أى توقف لعمل المنظمات الأهلية الأجنبية فى مصر فى الوقت الحالى.

وأكدت وزارة التضامن إنها تمارس كافة أعمالها وأنشطتها بشكل طبيعى ودون أى عوائق، مشيرة إلى أن ما يثار حول هذا الشأن عار تماماً من الصحة.

بل ولفتت الوزارة إلى حرص الدولة على التعاون مع المنظمات الأجنبية وتبادل الخبرات والاستفادة من المشروعات التى تقدمها هذه المؤسسات، كذلك عمل شراكة بناءة مع الحكومة المصرية والجمعيات والمؤسسات الأهلية فى مصر.

وأضافت وزارة التضامن أن المنظمات الأجنبية العاملة بمصر تحصل على ترخيص عمل محدد المدة، إذ يصدر الترخيص لمدد بين 3 إلى 5 أعوام، ويتم تجديده.

تجدر الإشارة إلى أن إجمالى عدد المنظمات الأجنبية فى مصر والمرخص لها بالفعل مزاولة النشاط يبلغ 90 منظمة أجنبية، وأن بعضها يرجع تاريخ تواجدها فى البلاد لسنة 1950 و1956.