التموين تنفي شائعة الحذف العشوائي بالبطاقات التموينية
البطاقة التموينية

تتعرض مصر مثلها مثل الدول الأخرى لبعض الشائعات التي من شأنها إثارة الخلافات والأزمات، وهي حرب لا تقل في ضراوتها عن حروب الأسلحة لما تحمله من تأثيرات سلبية علىالمواطنين، لهذا أصدر رئيس الوزراء مصطفى مدبولي توجيهاته للمركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء، بمتابعة أي شائعة تظهر أو تتردد عبر القنوات الإعلامية المسموعة والمرئية كذلك صفحات التواصل الاجتماعي، للوقوف عند الشائعة او المعلومة المغلوطة والتواصل مع الجهات المعنية للوصول إلى حقيقة الأمر، ونشر الخبر الصحيح للمواطنين.

وكان ضمن الشائعات التي ترددت في بعض الصحف والمواقع الإخبارية في الأونة الأخيرة، هو حذف وزارة التموين والتجارة الداخلية لبعض أسماء المستفيدين بدعم السلع التموينة على البطاقات بشكل عشوائي.

وحول هذا أصدرت رئاسة الوزراء اليوم الأربعاء، الموافق 10أكتوبر، بيانا أوضحت فيه حقيقة ما تم تداوله مؤخرا عن أنباء تُفيد بقيام وزارة التموين بعملية حذف عشوائي للأفراد المستفيدين من منظومة البطاقات التموينية.

حيث تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، التي بدورها نفت تلك الأنباء تماماً، وأكدت أنه لم يتم حذف أي مواطن بشكل عشوائي من منظومة البطاقات التموينية،لافتة إلى أن إجراءات تنقية البطاقات التي تجري من قبل الوزارة تتم بشكل دقيق ومنظم، وتقتصر عمليات الحذف التي تتم حالياً على المتوفين والمسافرين والأسماء المكررة على أكثر من بطاقة تموينية، مؤكدة أن كل ما يتردد حول هذا الشأن هو محض شائعات مغرضة لا أساس لها من الصحة.

وأضافت الوزارة، في بيان صادر عنها اليوم حول هذه المعلومة المغلوطة، أنه في إطار عملية تنقية البطاقات التموينية بالتنسيق مع وزارة الإنتاج الحربي أسفرت عن حذف بعض الأفراد المقيدين بالبطاقات التموينية بصفة مؤقتة نتيجة عدم توافر بياناتهم على قاعدة البيانات.

وأشار بيان الوزارة إلى أنه فى حال حدوث أي حذف بالخطأ يجب على المواطن إضافة الأفراد المخصومة على موقع إدارة دعم مصر (http://www.tamwin.com.eg) ، ويقوم بنفسه بتسجيل جميع بيانات المستفيدين على بطاقته التموينية وخاصة الأرقام القومية، أو التوجه لمكتب التموين وملء استمارة أداء خدمة يدون بها جميع بيانات المستفيدين بالبطاقة التموينية الخاصة به، مؤيدة بصور الأرقام القومية لجميع الأفراد المستفيدين بالبطاقة التموينية.

وأعلنت الوزارة أنها قررت مدّ فترة تصحيح بيانات بطاقات التموين، حتى 8 نوفمبر 2018 على موقع إدارة دعم مصر، مؤكدة أن تصحيح البيانات لن يكون متاحاً بعد هذا التاريخ، بل ويحق للوزارة آنذاك اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان صحة البيانات، ومن لديه صعوبة في تصحيح بياناته عبر الإنترنت عليه التوجه إلى مكتب التموين لإتمام الإجراءات، مع العلم أنه سوف يتم حذف أي بطاقات لم يتم تصحيح بياناتها حتى يوم 8 نوفمبر 2018، وسوف يبقى لصاحب الحق التقدم بعد ذلك لإصدار بطاقة جديدة.

وبنهايةالبيان ، أهابت وزارة التموين بوسائل الإعلام المختلفة ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، ضرورة تحري الدقة والموضوعية في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتثير البلبلة بين المواطنين، وفي حالة وجود أي استفسارات أو شكاوي يرجي الاتصال على رقم بوابة الشكاوى الحكومية ( 16528).

 

إقرا أيضًا: