«الطيران» تعلن موعد التشغيل التجريبي لمطار سفنكس الدولي

أعلن الفريق يونس المصري وزير الطيران المدني ، اليوم الخميس الموافق 11 أكتوبر من العام الحالي 2018 ، أن الوزارة سوف تبدأ التشغيل التجريبي لمطار سفنكس الدولي يوم الإثنين المقبل ، مضيفا: «هناك خطي طيران جديدين في يناير المقبل لرواندا والكاميرون».

وفي تصريحات صحفية عنه اليوم الخميس ، تحدث وزير الطيران المدني ، عن العديد من الإجراءات العاجلة التي اتخذت مؤخرا ، بهدف الارتقاء بقطاع الطيران المدني ومواكبة المستويات العالمية ، التي انعكست بالإيجاب على ترشيد النفقات ونمو حجم الإيرادات ، وحركة التشغيل في المطارات الرئيسية ، فضلا عن تحسين مستوي الخدمات المقدمة بها ، وتنفيذ المشروعات المستقبلية في الشركات التابعة للوزارة ، التي ستساهم في دفع عجلة التنمية».

وأضاف الفريق يونس المصري ، أن وزارة الطيران حصلت على شهادة أيزو 9001 لسنة 2015 في مجال الجودة ، لتصبح أول وزارة حكومية تحصل على هذه الشهادة ، بعد اجتياز التفتيشات الدولية ، وتابع: «هذا إنجاز مُشرف لجميع العاملين في الوزارة وشركاتها وهيئاتها التابعة ، قطاع الطيران المدني وضع استراتيجية ممنهجة في العمل ، أولى أهدافها الالتزام بمبادئ التخطيط العلمي واستخدام الأساليب الحديثة في الإدارة لسرعة اتخاذ القرار ، حيث تكمن أهمية شهادة الجودة في أنها تمثل التزام الوزارة بجودة وكفاءة خدماتها».

وزاد وزير الطيران المدني ، أن الوزارة وشركاتها التابعة تضع في خطتها المستقبلية ، تعزيز التعاون مع دول قارة إفريقيا للنهوض بصناعة النقل الجوي في القارة والتكاتف لمواجهة التحديات ، ومن المخطط أن تفتتح الشركة الوطنية مصر للطيران وجهتين جديدتين لشبكة خطوطها الجوية في إفريقيا ، اعتبارا من آخر يناير 2019 ، هما كيجالي في رواندا ودوالا في الكاميرون ، وأضاف: «نسعى لتطوير  الإجراءات الأمنية في المطارات المصرية ، وتطوير منظومة السيور وأجهزة الكشف عن الحقائب ، وتدبير أجهزة ومعدات ذات تقنيات حديثة تضمن سلامة الخدمات المقدمة للراكب ، والتنسيق مع وزارة السياحة لوضع خطط عمل تستهدف إطلاق مبادرات مشتركة لتنشيط حركة السياحة والسفر الوافدة لمصر ، ورفع كفاءة المطارات المصرية بالتعاون مع وزارة السياحة ، لتعزيز المكاسب الاقتصادية بما يتماشى مع سياسات الدولة في تنمية مصادر الدخل القومي للبلاد».

ويقع مطار سفنكس الدولي غرب القاهرة ، حيث يبعد 12 كيلو مترًا عن منطقة الأهرامات ، كما أن موقعه الحيوي في هذه المنطقة يسهل وصول رحلات جوية للموقع ، كما أن هناك تصورا لإنشاء مجموعة فنادق عالمية بالمنطقة لإعادتها كمنطقة جذب سياحي.