تعرف على رسائل السيسي لـ«المصريين» في الندوة التثقيفية: هتشوفوا مصر تانية في 2020
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2016-01-09 13:07:29Z | | ÿ

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي القائد الأعلى للقوات المسلحة ، صباح اليوم الخميس الموافق 11 أكتوبر من العام الحالي 2018 ، فعاليات الندوة التثقيفية الـ29 التي تُنظمها إدارة الشؤون المعنوية للقوات المسلحة في مركز المنارة للمؤتمرات الدولية ، وذلك بالتزامن مع احتفالات مصر والقوات المسلحة بمناسبة الذكرى الـ45 لنصر أكتوبر المجيد.

بدأت وقائع الندوة بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ، بعدها تم توجيه التحية للرئيس البطل محمد أنور السادات بطل الحرب والسلام ، ثم شاهد الحضور فيلما تسجيليا عن إنجازات حرب أكتوبر المجيدة وعبور القناة وتحقيق النصر ، وعن مشروعات التنمية وجهود الدولة نحو العبور الجديد.

قائد الفرقة الـ19 مشاة ، الفريق يوسف عفيفي ، قدّم كتاب «الفرقة الـ19» هدية تذكارية للرئيس عبد الفتاح السيسي ، بينما استعرض البطل محمود محمد مبارك ، أحد أبطال القوات المسلحة في عمليات مكافحة الإرهاب في سيناء من محافظة أسيوط ، روح الجندي المصري الذي يقدم التضحيات في سبيل رفعة الوطن الغالي ونصرته.

وخلال الندوة التثقيفية ، كرّم الرئيس عبد الفتاح السيسي ، عددا من النماذج المشرفة وأبطال حرب أكتوبر ومكافحة العمليات الإرهابية ، بينهم الفريق يوسف عفيفي قائد الفرقة 19 خلال حرب أكتوبر المجيدة ، واسم اللواء أركان حرب باقي زكي يوسف ، ومحمود محمد مبارك.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال كلمته في الندوة ، إنه عاصر تجربة مرارة الهزيمة في يونيو 67 ، لافتا إلى أن الشعب يعيش الآن مرحلة مريرة أيضًا ، قائلا: «فقدنا قدرتنا العسكرية في 67 ، لكننا لم نفقد الإرادة ، وأعدنا بناء القوات المسلحة».

تحدث الرئيس عبد الفتاح السيسي ، عن أجواء حرب أكتوبر 1973 ، قائلا إن القيادة السياسية تعرّضت لضغط شديد قبل الحرب ، بسبب عدم اكتمال الصورة أمام الشعب ، وأضاف: “قبل حرب أكتوبر، لم يكُن لدى الشباب أمل في واقع ومستقبل مصر”.

ووجه السيسي خلال كلمته عددا من الرسائل ، بينها تأكيده أن المعركة لم تنتهِ ، ولكنها مستمرة بمفردات مختلفة، وزاد: “أحداث 2011 علاج خاطئ لتشخيص خاطئ».

وشدَّد السيسي كذلك ، على ضرورة صياغة وعي حقيقي للمشهد الحالي في عقول المصريين ، قائلا إنه إذا لم يكن هناك وعي في أجهزة الدولة والرأي العام ، فسوف يُهدَم كل ما تم تشييده ، وزاد: “في 30 يونيو 2020 سوف تكون مصر في مكانة أخرى ، هتشوفوا مصر دولة أخرى».

وفي ختام كلمته ، طالب الرئيس عبد الفتاح السيسي ، المصريين ، بالحفاظ على الوطن بالفهم والصبر ، والتحلّي بقيم العمل والصبر لتخطي الظروف الصعبة للبلد ، كما استعرض بعض الأزمات الاقتصادية التي مرّت بها مصر خلال المرحلة الماضية ، والتي كان من بينها أزمات البترول والكهرباء.