رئيس الوزراء يدرس تقنين أوضاع 120 كنيسة
مصطفى مدبولي

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، أمس الخميس، الموافق 11 أكتوبر  الاجتماع الخاص باللجنة الرئيسية لقنين أوضاع الكنائس، وذلك بحضور المستشار عمر مروان، وزير شئون المجالس النيابية، واللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، وممثلى الجهات المعنية المختلفة.

تم خلال الاجتماع تناول نتائج عملية مراجعة أوضاع الكنائس التي طلبت تقنين أوضاعها، إذ تم الموافقة على تقنين أوضاع 120 كنيسة ومبنى، وبهذا فإن عدد الكنائس والمبانى التي تم توفيق أوضاعها بلغ نحو 340 كنيسة ومبنى.

كذلك تضمنت قرارات اجتماع لجنة التقنين ضرورة قيام تلك الكنائس والمبانى التابعة لها باستيفاء اشتراطات الحماية المدنية، بالإضافة إلى استيفاء حق الدولة بالنسبة للكنائس والمبانى المقامة على أراضى الدولة.

وتم تكليف رؤساء الطوائف المختلفة من قبل  مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، بسرعة قيام الكنائس التابعة لهم بتنفيذ اشتراطات الحماية المدنية، حماية للأرواح والمباني، وكذا مخاطبة الحماية المدنية لتيسير إجراءات الحصول على التراخيص اللازمة.

وأصدر مدبولي توجيهاته بتشكيل لجنة فنية داخل كل محافظة لمتابعة تنفيذ قرارات تقنين أوضاع الكنائس، على أن تضم اللجان ممثلين للطوائف المسيحية والحماية المدنية والجهات الأخرى ذات الصلة، وتتولى تلك اللجان الفنية متابعة استيفاء الكنائس لمتطلبات الحماية المدنية وأداء حق الدولة.

وشدد مدبولي في نهاية الاجتماع، على ضرورة أن تقوم هذه اللجان بإرسال تقرير متابعة شهرى إلى اللجنة الرئيسية لتقنين أوضاع الكنائس والأمانة الفنية للجنة.