وزير النقل يهدد الشركات المتأخرة عن تأدية مهامها بمشروع تطوير المزلقانات
هشام عرفات

قام اليوم وزير النقل والمواصلات الدكتور هشام عرفات بعقد اجتماع موسع اليوم مع جميع الشركات التي تقوم على تنفيذ تطوير المزلقانات، وقد حضر فعاليات الاجتماع عدد من كبار المسؤولين في الوزارة وكذلك العاملين في هيئة سكك حديد مصر من أجل متابعة معدلات التنفيذ في تلك المشروعات.

وقد بدأت فعاليات الاجتماع حيث أكد الدكتور هشام عرفات على إن عقد ذلك الاجتماع يأتي في اهتمام المسؤولين داخل الدولة المصرية، والتي تمثلها وزارة النقل والمواصلات في العمل على دفع معدلات تنفيذ الشركات القائمة على مهام تنفيذ مشروع “تطوير المزلقانات” من أجل رفع كفاءة الشبكة والعمل على زيادة معدلات الأمان في شبكة السكك الحديدية.

وأشار عرفات “إن وزارة النقل والمواصلات تعمل على تنفيذ عدد من مشروعات البنية الأساسية التي تعمل على تحقيق معدلات السلامة والأمان في منظومة شبكات السكك الحديد، مثل العمل على تحديث نظم الإشارات، والعمل على تطوير المزلقانات، وكذلك العمل على تجديد قضبان السكك الحديد”.

وأشار “إن تحديث منظومة البنية التحتية في شبكات السكك الحديدية يحسن من تصنيف جمهورية مصر العربية في تصنيف قطاع السكك الحديد في مؤشر التنافسية الدولية”.

تضمن فعاليات الاجتماع الذي عقد اليوم استعراض معدلات تنفيذ مشروع  تطوير مزلقانات قطارات السكك الحديد حيث تم الانتهاء من الأعمال المدنية لحوالي خمسمائة وأربعة وثمانين مزلقان، كما تم الانتهاء من أعمال “نظم التحكم والتشغيل” لما يقارب من ثلاثمائة وثلاثين مزلقان.

شدد الوزير على ضرورة العمل بشكل أفضل من أجل سرعة الانتهاء من تنفيذ ذلك المشروع، وهدد بسحب الأعمال من الشركات المتأخرة في تنفيذ مهامها المكلفة بها في هذا المشروع تبعاً للجدول الزمني الموضوع للتنفيذ، وأضاف الوزير قائلاً “لا تهاون مع الشركات المتأخرة”.

كما طالب وزير النقل والمواصلات بضرورة رفع تقرير بشكل أسبوعي بمعدلات تنفيذ مشروع تطور المزلقانات، وأكد على وجود لجان وزارية تقوم بمتابعة تنفيذ تلك المشروعات، وأضاف الوزير على قيامه بجولات بشكل مفاجئ إلى مواقع العمل لتفقدها بين الحين والآخر.

أقرا المزيد معلومات هامة حول المرحلة الرابعة من الخط الثالث للمترو