المتحدث العسكري: عودة الحياة الطبيعية لبعض المناطق بشمال سيناء بعد تطهيرها من الإرهابيين

كشف العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة، عن إمكانية عودة الحياة الطبيعية للعديد من المناطق والقرى والمدن في محافظة شمال سيناء، يأتي ذلك بعد جهود القوات المسلحة وتضحياتها في القضاء على العناصر الإرهابية والتكفيرية وتأمين تلك المناطق، ولم يعد في مقدور تلك العناصر المجرمة من العودة إليها مرة أخرى.

كان هذا خلال حواره أمس السبت، الموافق 13 أكتوبر، ببرنامج “مصر النهاردة” المذاع على شاشة القناة الأولى المصرية.

وأضاف المتحدث العسكري، أنه ما زال في شمال سيناء بعض المناطق التي يجب فيها على القوات المسلحة الاستمرار في تأمينها ومواجهة العناصر الإرهابية بشكل مختلف، لأن هذه العناصر الإرهابية تتخذ من تلك المناطق ملاذًا آمنًا لكونها مناطق مأهولة بالسكان، وهو ما يفرض على القوات المسلحة والشرطة التعامل بشكل مختلف على الأرض حتى إن استمرت المواجهات فترات أطول.

وأوضح العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، أن مفهوم العملية الشاملة بسيناء، يعني مواجهة العناصر الإرهابية على كافة الجهات الاستراتيجية مع وجود أهداف، أهمها القضاء على تلك العناصر ومنع وصول أي إمدادت لها، عن طريق عناصر أخرى تابعة لها في مناطق أخرى في الدلتا أو غيرها، والتعامل الفوري مع التسلل والتهريب في مناطق سيناء، واستهداف المناطق والبؤر الموجودة خارج الكتلة السكانية جوًا في وسط وشمال سيناء.

وأشار المتحدث باسم القوات المسلحة، أن القيادة قامت بوضع خطة مكثفة لتحديد ورصد هذه الجماعات الإرهابية وعناصرها داخل وسط وشمال سيناء بالتعاون مع الأهالي والسكان الشرفاء في تلك المناطق، بالإضافة إلى منع تزويد تلك العناصر بالمال أو السلاح عبرالحدود.

كذلك لفت إلى أن القوات المسلحة كانت في نفس الوقت تعمل على توفير كافة احتياجات أهالي تلك المناطق من سلع تموينية وخدمات، حتى في أوقات المعارك مع الجماعات الإرهابية، وهو ما أكدته القيادة السياسية من ضرورة خدمة أهالي سيناء والارتقاء بتلك الخدمات.

وأكمل المتحدث العسكري،حواره وتطرق إلى أنه تم تكليف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتنفيذ 310 مشروعات، بتكلفة تقدر بحوالي 195 مليار جنيه، وتم تنفيذ 9 طرق بإجمالي 460 كم، وغيرها من مشروعات تتجاوز 1000 كم، هذا فضلا عن  المشروعات السكنية وتوفير 15 مستشفى جديدًا تدخل الخدمة في أقرب وقت، وإعادة تأهيل 9 مستشفيات أخرى لأهالي سيناء، إلى جانب تنفيذ 53 مدرسة وجامعة في مناطق سيناء، كذلك 38 مشروعًا في مجالات أخرى رياضية وترفيهية.