“البحوث الإسلامية” يبدأ اختبارات اكتشاف المواهب للطلبة الوافدين

بدأ مجمع البحوث الإسلامية، منذ أمس الأحد، الموافق 14 أكتوبر، اختبارات التصفية لمسابقة اكتشاف المواهب بمدينة البعوث الإسلامية التي ينظمها المجمع للطلاب الوافدين بالأزهر الشريف في مجالات: حفظ القرآن الكريم، الخطابة وفنون التواصل، الأصوات الحسنة، الشعر، الخط العربي والزخرفة الإسلامية.

وتأتي هذه المسابقة ضمن الأنشطة المتنوعة الثقافية والعلمية التي ينفذها المجمع في مدن البعوث الإسلامية، لدعم المواهب العلمية للطلاب والطالبات لتنمية قدراتهم الذاتية، وتحصينهم من محاولات الاستقطاب الخارجي لهم، وتوفير المناخ العلمي الذي يحفل بالأنشطة المتنوعة التي تعمل على صقل شخصية الوافدين والوافدات، حسب ما ذكر الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية الدكتور محيي الدين عفيفي. .

واشار “عفيفي” في تصريحات صحفية إلى أن تنظيم هذه الأنشطة المهمة يتم تنظيمها برعاية فضيلة الإمام الأكبر، الدكتور أحمد الطيب _ شيخ الأزهر، بالطلاب الوافدين، وتوجيهه بتوفير كافة سبل الدعم العلمي والثقافي لهم في جميع المجالات العلمية والتوعوية.

وأكد الأمين العام، أن الاختبارات الخاصة باكتشاف المواهب تُعقد أمام لجان تضم مجموعة من المتخصصين، لضمان اختيار أفضل المتقدمين، لافتًا إلى أن الفائزين بالمراكز الأولى سوف يتم تكريمهم، ومنحهم جوائز مالية قيمة وشهادات تقدير لهم نظير اجتهادهم العلمي، وحرصهم على تحصيل العلوم المختلفة، إذ تم رصد هذه المبالغ المالية للمتميزين من هؤلاء الطلاب والطالبات.