السيسي: تفكيك الأوطان يؤجج الصراعات الطائفية.. ولا بد من مواجهته
الرئيس السيسي

ألقى الرئيس عبد الفتاح السيسي ، اليوم الثلاثاء الموافق 16 أكتوبر من العام الحالي 2018 ، كلمة أمام المجلس الفيدرالي الروسي ، أكد خلالها أن مفهوم تفكيك الدولة الوطنية تحت أي ذرائع ، يؤدي إلى مزيد من الانهيار ، فضلا عن تأجيج الصراعات الطائفية داخل هذه الدول ، ما يستلزم بدوره العمل معا ، من أجل مواجهة الأخطار المشتركة.

وأضاف الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال كلمته: «أصبحنا جميعا في خندق واحد ، ولم يعد أحد بمنأى عن الأخطار ، ويجب محاسبة الدول التي تمول الاٍرهاب أو تغذيه ، سواء بالقول أو بالمال».

وزاد الرئيس عبد الفتاح السيسي: «لا مجال للحلول الجزئية للصراعات والنزاعات أينما كانت ، يجب أن يكون هناك حل شامل ، وإعادة أبناء الوطن الواحد والمشاركة في البناء والإعمار ، فضلا عن محاسبة المخربين».

وتابع الرئيس عبد الفتاح السيسي: «تظل روسيا الصديق الوفي الذي يمكن الاعتماد عليه ، حتى وإن تباينت وجهات النظر تجاه بعض القضايا» ، وزاد: «مباحثاتي مع صديقي العزيز الرئيس فلاديمير بوتين ، سوف تسهم في إحداث نقلة فريدة في العلاقات بين مصر وروسيا».

كما أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي ، عن خالص امتنانه لحفاوة اللقاء وكرم الضيافة ، منذ وصوله إلى روسيا أمس الإثنين.