السيسي: روسيا كانت داعما قويا لمصر بعد 30 يونيو
السيسي في الأمم المتحدة

ألقى الرئيس عبد الفتاح السيسي ، اليوم الثلاثاء الموافق 16 أكتوبر من العام الحالي 2018 ، كلمة أمام المجلس الفيدرالي الروسي ، تحدث فيها عن العلاقات الوطيدة التي تربط مصر وروسيا ، حيث يحتفل البلدان هذا العام بمرور 75 عاما على بداية تأسيس العلاقات ، التي تميزت في كل الأوقات بالعمق والخصوصية ، وهو الأمر الذي تجلى في أوقات الشدائد والأزمات.

وأضاف الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال كلمته: «كانت المواقف الروسية داعمة لإرادة المصريين ، في أعقاب ثورة 30 من يونيو ، وما شهدته العلاقات من تقارب بين البلدين ، أتاح متابعة التطورات المتلاحقة على مدار السنوات الخمس الماضية ، والتي نجح خلالها المصريون في استعادة أمنهم واستقرارهم ، فضلا عن الحفاظ على كيان دولتهم العريقة ، ومؤسساتها الوطنية الراسخة ، ليجنبوا بذلك مصر نيران الفوضى».

وتابع الرئيس عبد الفتاح السيسي: «نجح الشعب المصري في استحضار مخزونه الحضاري العميق ، ليفرض إرادته وينقذ هويته ، ويحقق كذلك قفزات هائلة على صعيد تمكين الشباب والمرأة».

وأضاف الرئيس عبد الفتاح السيسي: «مضى المصريون في تنفيذ إصلاحات اقتصادية جريئة ، ليصبح ما تحقق من إنجازات واقعًا حيًا ، يشهد على قدرة المصريين على تخطي الصعاب ، إضافة إلى العبور نحو المستقبل بثقة وتفاؤل».