السيسي: روسيا هي «الخل الوفي» لمصر

ألقى الرئيس عبد الفتاح السيسي ، اليوم الثلاثاء الموافق 16 أكتوبر من العام الحالي 2018 ، كلمة أمام المجلس الفيدرالي الروسي ، تحدث فيها عن العلاقات الوطيدة التي تربط مصر وروسيا ، حيث يحتفل البلدان هذا العام بمرور 75 عاما على بداية تأسيس العلاقات ، التي تميزت في كل الأوقات بالعمق والخصوصية ، وهو الأمر الذي تجلى في أوقات الشدائد والأزمات.

وأضاف الرئيس عبد الفتاح السيسي ، خلال كلمته أمام مجلس الدوما الروسي: «سوف تظل روسيا الصديق الوفي لمصر ، الذي يمكن الاعتماد عليه دائما ، ولا سيما في ظل تقارب الرؤى والدعم المتبادل في مختلف المحافل الدولية ، حتى وإن اختلفت وجهات النظر حيال بعض القضايا ، فإن الاختلاف يعد حافزا على إثراء الحوار ، وتأكيدا للحاجة لمزيد من التنسيق والتعاون ، وصولا للسُبل المُثلي لمواجهة التحديات المشتركة».

وتابع الرئيس عبد الفتاح السيسي: «أنا على ثقة تامة ، في أن لقائي مع رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف ، ومباحثاتي غدًا مع صديقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، سوف تسهم في تحقيق نقلة جديدة في مستوى التعاون والتنسيق والتقارب المشترك ، بين مصر وروسيا ، بشأن مختلف القضايا الثنائية والتحديات الإقليمية والدولية الراهنة».

وأتمّ الرئيس عبد الفتاح السيسي ، كلمته أمام مجلس الدوما الروسي ، قائلا: «السيدات والسادة ، قيادات ونواب مجلس الفيدرالية الموقرين ، أود أن أجدد شكري الخاص لكم ، لاستقبالي في مجلسكم الموقر اليوم ، وأود أن أعرب كذلك ، عن خالص امتناني لحفاوة اللقاء وكرم الضيافة ، الذي لمسته منذ وصولي إلى الأراضي الروسية ، وأود أيضا أن أؤكد تفاؤل مصر ، قيادةً وحكومةً وشعبا ، بمستقبل العلاقات المصرية الروسية ، وذلك في ظل القيادة الحكيمة للرئيس فلاديمير بوتين».