«الضبعة النووية» و«المنطقة الاقتصادية الروسية».. أبرز الملفات على طاولة مباحثات السيسي وبوتين

وجّه الرئيس عبد الفتاح السيسي ، اليوم الأربعاء الموافق 17 أكتوبر من العام الحالي 2018 ، الشكر للقيادة الروسية ، على ما وجده من كرم الضيافة والود والترحاب الشديد ، خلال زيارته إلى روسيا.

وخلال مباحثاته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، في منتجع سوتشي الساحلي ، قال الرئيس عبد الفتاح السيسي ، إن المباحثات التي أجراها مع الزعيم الروسي على مدار يومين كانت جيدة ، حيث ناقشا ملفات ، بينها عودة السياحة الروسية مرة أخرى عبر خطوط الطيران المباشر إلى شرم الشيخ والغردقة وغيرها ، ومناقشة المستجدات الخاصة بالمشروعات المشتركة العملاقة ، وعلى رأسها محطة الضبعة النووية ، والمنطقة الصناعية الروسية في منطقة قناة السويس.

كما وجّه الرئيس عبد الفتاح السيسي ، الشكر إلى روسيا ، بما يليق بعمق العلاقات الممتدة إلى 75 عاما ، ووجّه الشكر أيضا إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، على مواقفه الداعمة لمصر.

بدوره ، رحب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، بوجود الرئيس عبد الفتاح السيسي في روسيا ، موضحا أنه ناقش مع السيسي أمس فى جو غير رسمي ، مجمل العلاقات الثنائية والقضايا الدولية والإقليمية المشتركة ، فضلا عن مكافحة خطر الإرهاب العالمي.

وأكد الرئيس فلاديمير بوتين ، أن العلاقات المصرية الروسية تتمتع بقوة كبيرة ، وأن روسيا احتفلت في شهر أغسطس الماضي ، بمرور 75 عاما على بدء العلاقات ، وزاد أن مباحثاته مع الرئيس عبد الفتاح السيسي ، شملت كذلك العلاقات الاقتصادية ، حيث ارتفعت نسبة معدل التبادل التجاري حتى منتصف 2018 بنسبة 20%.

وأضاف الرئيس الروسي ، أن القاهرة وموسكو يعملان حاليًا على تطوير التعاون في مجالات الصناعة ، حيث تحدث عن مشروعات الضبعة النووية ، وعن المدينة الصناعية الروسية في منطقة قناة السويس ، وغيرها من المشروعات الصناعية العملاقة ، مؤكدا وجود تواصل دائم بين الدولتين ، لمتابعة القضايا والملفات المشتركة عبر فاعلية (2 +2).