السيسي وبوتين يقفان دقيقة حدادا على أرواح ضحايا القرم ويبحثان التعاون الاقتصادي

عقد الرئيسان المصري عبد الفتاح السيسي ، والروسي فلاديمير بوتين ، اليوم الأربعاء الموافق 17 أكتوبر من العام الحالي 2018 ، مؤتمرا صحفيا مشتركا بينهما ، بعد انتهاء مباحثاتهما المشتركة التي تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين ، وتنمية العلاقات الاقتصادية ، ومكافحة الإرهاب في العالم.

من جانبه ، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، إن موسكو تسعى إلى استنئاف الرحلات الجوية إلى الغردقة وشرم الشيخ في وقت قريب ، موضحا أن القاهرة تبذل كل ما في وسعها ، بهدف استقبال الرحلات الجوية الروسية.

وفي سياق متصل ، أعرب فلاديمير بوتين ، عن خالص تعازيه لعائلات ضحايا حادث القرم الإرهابي ، الذي راح ضحيته أكثر من 13 شخصا ، كما دعا الحضور في المؤتمر الصحفي ، إلى الوقوف دقيقة حدادا على أرواح الضحايا.

وكذلك ، أعرب الرئيس الروسي عن أمله ، في أن تدفع اتفاقية الشراكة مع مصر ، نحو زيادة التعاون الثنائي بين مصر وروسيا ، في المجالات كافة ، لافتا إلى زيادة حجم التبادل التجاري بشكل ملحوظ مؤخرا ، ما تمثل في إنشاء المنطقة الصناعية الروسية شرق بورسعيد.

وأضاف فلاديمير بوتين: «لدينا خبرة جيدة في مجالي النفط والغاز ، وهناك صادرات روسية لمصر من المنتجات البترولية ، نحن نهدف لزيادة التعاون مع مصر في هذا المجال» ، وزاد: «علينا الاهتمام أكثر بما يحدث في إدلب ، أخبرنا أصدقاءنا المصريين بمضمون الاتفاقات بين روسيا وتركيا في هذا الشأن ، وروسيا ومصر ستواصلان جهودهما حتى عودة الاستقرار والأمن في ليبيا ، وعودة سيادة الدولة».

وتابع الرئيس الروسي ، قائلا إن مصر سوف ترعى الاتحاد الإفريقي في العام 2019 ، متمنيا النجاح للمصريين ، خاصة الرئيس عبد الفتاح السيسي ، كما أعرب عن طموحه في أن تساعد رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي ، على تكثيف التعاون بين روسيا والدول الإفريقية ، كما أن الاتفاقيات التي وقعت اليوم ، سوف تساهم في تعزيز علاقات البلدين.

وأكد بوتين ، أن المباحثات مع السيسي جرت في جو مكثف وفاعلي جدا، موضحا: «التقينا أمس في جو غير رسمي وتطرقنا لموضوعات عدة ، واليوم استمرت مباحثاتنا عن الثنائية والأوضاع في الشرق الأوسط وفي العالم كله ، العلاقات مع مصر تعتمد على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة».

وأضاف الرئيس الروسي: «وقعنا مع السيسي اتفاقية شراكة شاملة واستراتيجية ، تنص على تعميق العلاقات الثنائية الاقتصادية والتجارية» ، متابعا: «تقدم روسيا صادراتها إلى مصر وبينها القمح ، وترحب برغبة مصر في توقيع اتفاقية مع الاتحاد الأوراسي ، ونتمنى أن تفتح هذه الاتفاقية مجال زيادة التبادل التجاري» ، كما أشار إلى اتفاقية كبيرة بقيمة مليار و300 مليون يورو ، لشراء 1300 عربة قطار لمصر.