وزارة الكهرباء تمد فترة الجدول الزمنى لتطوير شبكات النقل

قامت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، بتقديم طلب إلي مجلس الوزراء برئاسة المهندس مصطفى مدبولى بمد الفترة المتعلقة بالجدول الزمنى الخاص بأعمال تطوير شبكات النقل والتوزيع بكافة مناطق الجمهورية حتى سنة 2019 بدلاً من ديسمبر 2018، وهذا يرجع لأسباب عدة، منها إهتمام الوزارة بعدم تأثر المواطنين بأعمال التطوير والتي تبلغ تكلفتها نحو 42 مليار جنيه.

تطوير شبكات النقل والتوزيع

قال مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن خطة التطوير والتوسعات التى تتم بشبكات النقل والتوزيع كبيرة، وتشكل 3 أضعاف الشبكة الحالية، موضحا أن هذه الأعمال تهدف إلى تركيب وإحلال وتجديد شبكات الكهرباء في كافة أنحاء الجمهورية، الأمر الذي يجعل شركات توزيع الكهرباء والنقل تضطر بالمرور بأراضى ملك المواطنين.
وأكد المصدر في تصريحات له أن الوزارة طلبت من مجلس الوزراء مد فترة الجدول الزمنى إلي عام 2019 بدلاً من ديسمبر القادم لتستطيع إنهاء الخطة بأحسن ما يمكن وبجودة عالية بناء على تعليمات الرئيس السيسى، موضحا أن الوزارة مهتمة بصرف تعويضات عادلة للمواطنين التى تقام بأراضيهم مهمة تطوير الكهرباء.

وقال المصدر، أن تكثيف الجهد لإنهاء أعمال التطوير فى موعدها سوف يكون له تأثير سلبي على المواطنين، وذلك لأن عملية الإخلال والتجديد قد تحتاج إلي قطع التيار، مؤكدا أنه يتم اللجوء إلي الخطوط البديلة بهدف عدم تأثر المواطنين من عملية الفصل.
وأشار المصدر، إنه بناء على أعمال تطوير شبكات التوزيع سوف يتم إضافة قرابة 189 ألف محول وكشك وأعمدة إنارة وكابلات جهد عبر إضافة 9 آلاف و152 محول كهرباء و5 آلاف و455 كشك كهرباء إلى جانب 88 ألفًا و734 عمود إضاءة و282 ألف و863 عمود جهد منخفض، وعمل 5 آلاف و45 كيلو مترا كابلات جهد منخفض.

وفيما يخص تطوير شبكة نقل الكهرباء سوف يتم عمل محطات محولات والقيام بتوسعات لبعض المحطات الحالية، وشراء محولات حديثة والخلايا المطلوبة لها وعمل كابلات وخطوط لنقل الطاقة الكهربائية للجهود الفائقة والمرتفعة .

أكد المصدر، أن خطة تطوير شبكات النقل والتوزيع سوف تقضي على مشكلات الانقطاعات الناجمة عن انخفاض الجهد فى بعض الأماكن بكافة مناطق الجمهورية، مشيرا إلي أن مجمل الخطة يصل لنحو 41 مليار جنيه لتطوير شبكات النقل والتوزيع لرفع مستوى الخدمة، إضافة إلي خطة تحويل الكابلات الهوائية إلي أرضية والتى سوف تبلغ تكلفتها مليار جنيه.