تفاصيل توقيع التضامن الاجتماعي بروتوكولين تعاون لمكافحة الاتجار بالبشر
وزيرة التضامن الاجتماعي

قامت وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة غادة والي بتوقيع بروتوكولين تعاون مع “المجلس القومي للطفولة والأمومة”، وقد حضر فعاليات توقيع البروتوكولين الأمين العام للمجلس الدكتورة عزة العشماوي، ورئيس اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة الهجرة الغير شرعية والاتجار بالبشر السفيرة نائلة جبر.

ويأتي توقيع البروتوكولين في إطار الحرص على تفعيل حقوق ضحايا جرائم الاتجار بالبشر تبعاً لمهام اللجنة المنصوص عليها في القانون المصري، وذلك في ضوء تزايد اهتمام جمهورية مصر العربية بالعمل على تعزيز الجهود الوطنية الهادفة إلى مكافحة الإتجار بالبشر وخصوصاً لفئة الأطفال والنساء في إطار العمل على تفعيل منظومة متكاملة في إطار اهتمام القيادة السياسية المصرية بقضية “أطفال لا مأوى”.

وقد حقق البروتوكول تعاون بين ثلاثة جهات رسمية وهي “المجلس القومي للطفولة والأمومة ووزارة التضامن الاجتماعي، وجمعية الهلال الأحمر في فرع محافظة القليوبية من أجل العمل على إقامة دار لإيواء ضحايا جرائم الاتجار بالبشر من النساء والفتيات.

وصرحت أمن عام المجلس القومي للطفولة والأمومة قائلة “إن الدولة المصرية تكفل حماية المجني عليه أو تكفل حماية الإتجار بالبشر، و تتضمن العمل على إعادة تأهيل الضحية ودمجها في المجتمع من جديد وتحقيق أقصى درجات السلامة الجسدية والنفسية لهم، وذلك بموجب مواد القانون رقم 64 لعام 2010 الخاص بمكافحة الاتجار بالبشر”.

وأوضحت أن الهدف من إقامة المأوى هو حماية ومساعدة الضحايا للفتيات والنساء، إلى جانب العمل على توفير السلامة والأمن لهن من خلال حزمة من الخدمات الرئيسية التي يتم تقديمها داخل الدار مثل العمل على تقديم الخدمات النفسية، والخدمات الطبية إلى جانب تقديم المشورة وتقديم المساعدة القانونية، ومساعدة الضحية في الإندماج مرة أخرى داخل المجتمع.

أما البروتوكول الثاني فهو عبارة عن بروتوكول ثنائي قد تم عقده بين وزارة التضامن الاجتماعي والمجلس القومي للطفولة والأمومة حيث تمثل في تقديم برامج لحماية الأطفال بلا مأوى، ويهدف البروتوكول إلى تفعيل الشراكة بين المجلس وبين الوزارة للعمل على تحقيق المصلحة الفضلى إلى الأطفال بلا مأوى، وهذا من خلال “خط نجدة الطفل 16000 بجميع المحافظات المصرية المستهدفة من قبل برامج حماية الأطفال بلا مأوى في محافظة القاهرة، ومحافظة الجيزة، ومحافظة الإسكندرية، والقليوبية، ومحافظة السويس، ومحافظة الشرقية، ومحافظة المنوفية، ومحافظة أسيوط، ومحافظة بني سويف، ومحافظة المنيا”.

وشددت عزة العشماوي على أهمية التعاون بين وزارة التضامن الاجتماعي وبين المجلس في مجال حماية الأطفال وخصوصاً الأطفال من الفئة العمرية المعرضة للخطر، وتوجهت بجزيل الشكر إلى الدكتورة غادة والي بسبب حرصها على تفعيل التعاون بين جميع أنظمة الدولة المصرية، وحرصها على تقديم كافة السبل من أجل دعم الأطفال وحماية حقوقهم.

أقرا ايضا فلاحين الدقهلية تتوقع ارتفاع أسعار الأرز بشكل مخيف.. تعرف على الأسباب