طلب إحاطة بالبرلمان بشأن وقف “التضامن” صرف معاش “تكافل وكرامة”
غادة والي

قام النائب البرلماني عاطف عبد الجواد، بتقديم طلب إحاطة إلى رئيس مجلس النواب، الدكتور على عبد العال، موجهًا إلى وزيرة التضامن، بشأن وقف صرف الفيزا لمعاش “تكافل وكرامة” للكثير من الأسر.

حيث أكد النائب عاطف عبدالجواد، في طلب الإحاطة الذي تقدم به اليوم الجمعة، الموافق 19 أكتوبر، أن هذا الأمر تسبب في أزمة حقيقية لهذه الشريحة من المجتمع المصرى التي أصبحت تعتمد اعتمادا أساسيا على هذا المعاش.

وأوضح عبد الجواد، أن مجموعة كبيرة من الأسر فوجئوا بوقف صرف الفيزا للمرتب الشهرى رغم أنه يمثل لهم الحياة وبدون أي مقدمات ولا إنذارات، مضيفًا: “هذا الوقف هو موت مفاجئ للأسرة البسيطة، وعلى الرغم من التواصل المستمر مع مكتب الوزيرة التي لا ينكر أحد جهودها وما حققته من نجاحات في هذا الصدد، في إطار توجيهات القيادة السياسية وترجمتها على أرض الواقع، يستمر وقف بعض الفيز لمدة ثلاثة أشهر وما يفوق هذه المدة مما يعنى استمرار معاناة هذه الأسر”.

ولفت عبد الجواد، إلى أن هدف الرئيس عبد الفتاح السيسي، من فكرة  معاش تكافل وكرامة كان الحفاظ على كرامة بسطاء المصريين، واصفا وما يحدث حاليا من انقطاع الصرف المفاجئ بأنه شكل حالة من الهلع أصابت الأسر المستفيدة، لأنه حدث بدون سابق إنذار أو طلب من الأسر بمراجعة موقفهم قبلها بشهر أو شهرين من الانقطاع وبدون علم لمعايير القبول والرفض تسبب في حالة من الذعر بين البسطاء وأصبحوا غير آمنين على رزقهم ومرتبهم الشهرى الذي حماهم به الله ثم الرئيس السيسي.

وفي نهاية طلب الإحاطة الموجهة لوزيرة التضامن، طالب عضو مجلس النواب، بتحويل الطلب للجان المختصة لسرعة البت فيه واستدعاء الوزيرة لمنع تكرار هذه الواقعة مرة أخرى، مشيرًا إلى أن تنقية الكشوف لا بد أن تتم بدقة وهذا يؤكد ضرورة وجود قاعدة بيانات سليمة.