كل ما تريد معرفته عن خطة «الزراعة» للتلقيح الصناعي للماشية
ماشية

تخطط وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ، برئاسة الدكتور عز الدين أبو ستيت ، ممثلة في الهيئة العامة للخدمات البيطرية ، لرفع كفاءة الإنتاج الحيواني ، وزيادة إنتاج اللحوم الحمراء والألبان ، ضمن خطة وزارة الزراعة ، التي تهدف للتوسع في التحسين الوراثي «التلقيح الصناعي» للماشية في مصر.

ويرصد موقع «مصر 365» في تقريره التالي ، أهم بنود خطة وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ، لرفع كفاءة الإنتاج الحيواني وزيادة إنتاج اللحوم الحمراء والألبان ، وتحليلا لفوائد وأهداف المشروع ، وهي كما يلي:

1. إعادة قراءة وتحليل الوضع الحالي لقطعان التربية.

2. وضع خريطة واقعية للمشكلات التي تواجه سلالات الجاموس والأبقار ، بهدف تحسين خصائصها الوراثية خلال عامين.

3. البرنامج يحقق 4 فوائد للإنتاج الحيواني.

4. تحديد مشكلات التناسليات للجاموس والأبقار ، ووضع الحلول اللازمة لزيادة الإنتاجية.

5. تقديم خدمات واقعية ، بهدف تنمية الثروة الحيوانية ، وتحسين وتطوير الإنتاج الحيواني.

6. تدقيق البيانات والإحصاءات المتعلقة بالثروة الحيوانية.

7. إعداد قاعدة بيانات حقيقية ، تساعد الدولة على وضع استراتيجيات ، بهدف النهوض بقطاع الإنتاج الحيواني.

8. يساهم المشروع في رفع كفاءة القدرة التناسلية للماشية المصرية.

9. يساهم المشروع في حل جميع مشكلات التناسليات ، بهدف لةزيادة الإقبال على تربية الحيوانات.

10. علاج الأمراض التي تقلص من إنتاجية الأبقار والجاموس ، والأمراض التي تصيب العجول حديثة الولادة ، وكذلك ضعف الخصوبة.

11. المتابعة الميدانية للحالات التي يتم تلقيحها في المديريات ، وتوفير الأدوية الحديثة الأكثر فاعلية ، والأطباء في مختلف المحافظات.

12. إنتاج قطعان من الأبقار والجاموس المحسن وراثيا ، بأفضل السلالات الأجنبية.

13. حصر بيانات المربي الخاص به، «الاسم ، رقم بطاقة تحقيق الشخصية ، تاريخ صدورها ، العنوان ، الوحدة البيطرية التابع لها ، الناحية ، المركز ، والمحافظة».

14. رفع الكفاءة التناسلية للماشية ، باستخدام جرعات ذات أصول وراثية عالية ، وكذلك باستخدام السلالات الأجنبية.

15. رفع القيمة الوراثية للجاموس البلدي ، عن طريق استخدام الطلائق الإيطالي المهجنة ، وذلك من دون المساس بالسلالة المحلية ، عن طريق تقليل الفترة بين الولادتين.

16. زيادة نسبة العشار ، والعمل على أن يكون لدى المربي نتاج أو مولود ذو صحة جيدة ، في كل عام.