مصر تعلق على التحقيقات الأولية في وفاة خاشقجي
سامح شكري

أصدرت وزارة الخارجية المصرية ، برئاسة السفير سامح شكري ، اليوم السبت الموافق 20 أكتوبر من العام الحالي 2018 بيانا بشأن أزمة وفاة الصحفي السعودي جمال خاشقجي ، داخل سفارة المملكة العربية السعودية في إسطنبول بتركيا.

وأعربت وزارة الخارجية المصرية ، عن تثمينها لنتائج التحقيقات الأولية في قضية الصحفي السعودي جمال خاشقجي ، التي أصدرها النائب العام في المملكة العربية السعودية ، في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت.

وأضافت وزارة الخارجية في بيانها ، أن هذه الخطوة تبرهن على حرص والتزام المملكة العربية السعودية ، بالتوصل إلى حقيقة هذا الحادث ، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه الأشخاص المتورطين فيه ، ما يؤكد التزام المملكة العربية السعودية ، بمتابعة مسار التحقيقات بشكل شفاف وفي إطار من القانون ، بما يكفل الكشف عن الحقيقة كاملة.

وزادت وزارة الخارجية في بيانها: «ترى مصر أن القرارات والإجراءات الحاسمة والشجاعة ط التي اتخذها الملك سلمان بن عبد العزيز ، خادم الحرمين الشريفين في هذا الشأن ، إنما تتسق مع التوجه المعهود لجلالته ، نحو احترام مبادئ القانون وتطبيق العدالة النافذة».

وتابع بيان «الخارجية المصرية»: «إذ تتقدم جمهورية مصر العربية بخالص التعازي لأسرة الصحفي جمال خاشقجي ، فإنها تعرب في الوقت ذاته ، عن ثقتها في أن الإجراءات القضائية التي نفذتها الحكومة السعودية ، سوف تحسم بالأدلة القاطعة حقائق ما جرى ، وتقطع الطريق على أي محاولة لتسييس القضية ، بغرض استهداف المملكة العربية السعودية الشقيقة».